• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تصل إلى كورنيش أبوظبي الخميس المقبل

روائح المأكولات المتجولة تفوح من «الغربية» إلى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

يطل مهرجان المأكولات المتجولة للمرة الأولى هذه السنة ضمن فعاليات «أبوظبي للمأكولات» الذي تنظمه هيئة السياحة والثقافة ويستمر حتى 21 من فبراير الجاري. وبعد الجولة الافتتاحية التي أقيمت داخل مدينة زايد في المنطقة الغربية ونشرت أجواء المرح وعبق روائح الطهي الزكية، شهدت مدينة العين الجولة الثانية خلال عطلة نهاية الأسبوع من داخل حديقة الجاهلي.

وتمتع الجمهور بالكثير من المفاجآت مع إقامة سلسلة من جلسات الطهي الاحترافية التي كشف من خلالها مشاهير عالم الطهي عن مهاراتهم في هذا المجال، وذلك ضمن مفهوم جديد للوجبات المتنقلة على غرار المتبع في العواصم السياحية حول العالم، مما يثري المشهد الضيافي على امتداد إمارة أبوظبي. وشارك في الحدث الاستثنائي الطاهية حورية زنون والطاهي السوري محمد أورفلي من قناة فتافيت المتخصصة بالطهي التلفزيوني والتي تبث برامجها من الإمارات إلى 21 دولة عربية.

مذاقات شهية

وذكرت الشيف حورية زنون أنه من الضروري التعرف إلى الآلية المتبعة داخل المزارع في أبوظبي والتي ترقى إلى أعلى مستويات الجودة في تحضير المائدة. وهذا ما لمسته مع الخضراوات المتنوعة بما فيها أشجار الليمون والفواكه. وقالت الشيف زنون «إن أطباقنا كطهاة تبدأ من هنا مع هذه المكونات الفريدة التي تمثل العامل الأساسي لمذاقات شهية».

موكب من الشاحنات

وتضيء فعالية المأكولات المتجولة التي تنقلت من المنطقة الغربية إلى مدينة العين وقريبا على كورنيش أبوظبي، على أسلوب جديد من نشر ثقافة الطعام المتكامل.

والذي يؤكد الجودة العالية في المنتج نفسه مع الاهتمام بقوالب العرض وأسلوب التقديم. ويشارك في هذا الحدث الذي يقام للسنة الأولى في الإمارة موكب من الشاحنات الآتية خصيصا من المملكة المتحدة، و 3 علامات تجارية محلية لتقديم وجبات طعام شهية.

ويتوجه موكب المأكولات المتجولة في عطلة نهاية الأسبوع من 19 - 21 فبراير الجاري، إلى منطقة البلازا الغربية على كورنيش أبوظبي لإتاحة الفرصة أمام سكان العاصمة للاستمتاع بباقة من الأصناف العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا