• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

المحصلة صفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

رغم سعي العالم من أقصاه إلى أقصاه لابتكار آليات جديدة تعظم الاستفادة من الإنترنت وتوظيف الشبكة العنكبوتية لتسهيل حياة الناس وجعلها أكثر بساطة ومرونة.. ينفرد مستخدمو الشبكة في المنطقة العربية بتوجهات أخرى تختلف كلياً.. فالإنترنت بالنسبة للمستخدم العربي إما ساحة للتنفيس عن الرغبات المكبوتة والبحث عن متعة افتراضية في غرف الدردشة ومواقع التواصل الاجتماعي أو مسرح لتبادل السباب والشتائم بين أصحاب الآراء المختلفة ووجهات النظر المتباينة مروراً بترويج الشائعات وتضخيم الفضائح والإساءة إلى الشرفاء.

ومن النادر استخدام الشبكة في منطقتنا كوسيلة لإثراء المعرفة أو البحث عن معلومة أو الترويج لمبادرة إيجابية تخدم المجتمع أو تساهم في علاج سلبية يعاني منها الناس.. حتى عندما يسعى قليلون على الشبكة لتحقيق أحد هذه الأهداف الإيجابية لا يجدون جمهوراً ولا يلقون إقبالاً .. وبعد جهد يجدون أنفسهم وكأنهم يصرخون في واد سحيق فلا أحد يسمعهم ولا أحد يتجاوب معهم.

والغريب أن الإحصائيات والدراسات تشير إلى أننا نحن العرب نأتي في المركز الأول من حيث الساعات والوقت الذي نقضيه على الشبكة ونسبق في ذلك أبناء دول كثيرة في أوروبا وأميركا.. لكن ما جدوى الساعات الطويلة التي نتتنقل فيها من موقع إلى آخر ومن شبكة إلى أخرى إذا كانت المحصلة صفراً أو بالسالب.. في حين يقضي غيرنا وقتاً أقل لكن في أهداف مهمة.. ويعرف كيف يحقق إفادة حقيقية من وقته.

عمر أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا