• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وجه الشكر لمحمد بن

عبدالمنعم الهاشمي: تكريم المتميزين حافز للإبداع في المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تقدم عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على رعايته لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، ودعمه اللا محدود للعبة. وعبر الهاشمي عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته النسخة الثامنة على كل الصعد، التنظيمية والتحكيمية، والفنية، والجماهيرية، والفعاليات المصاحبة، مشيرا إلى أن النسخة الثامنة باعتراف كل الوفود كانت الأقوى والأضخم في تاريخ اللعبة، وقال: الحضور الجماهيري كان عنوان النجاح، والإقبال على الفعاليات في المعرض، والمنافسات في الصالة فاق كل التوقعات، مشيرا إلى أن جمهور البطولة جاء لأنه أحب اللعبة، ومستوى البطولة لم يستقطب الجمهور المحلي فقط، لكنه استقطب جمهور الجاليات المقيمة، وما أسعدني أن هناك جماهير عاشقة للعبة جاءت من خارج الدولة خصيصا لمتابعة المنافسات، كما تواجدت أكثر من قناة تليفزيونية عالمية ونقلت الحدث، وكل هذا جعل الصالة تمتلئ عن أخرها بأكثر من 5 آلاف مشجع في أغلب الأيام.

وأضاف: البطولة لم تكن منافسات فقط، بل كانت منصة كبرى لعرض الإمارات بتجربتها الثرية ونهضتها في المجالات للعالم كافة، من خلال المعرض الذي أقيم على هامشها، وشاركت فيه أكثر من 100 مؤسسة حكومية وخاصة، وبالتالي كانت اللعبة منصة لكرنفال كبير يعرض تراث وحضارة الإمارات، وحاضرها، ومستقبلها أيضا من خلال الأجيال الجديدة القوية التي ظهرت في المسابقات.

وتابع: البطولة نجحت في نشر ثقافة اللعبة في المجتمع، وعرضت أبوظبي على أنها عاصمة تستوعب ثقافة الرياضة، وتمارس الألعاب المختلفة بشبابها وفتياتها، والفتاة الإماراتية كانت مفاجأة للعالم، لأننا مؤمنون بكفاءاتها وقدراتها، لكن كل الضيوف كانوا يتساءلون على هذا التفاعل الكبير مع اللعبة من قبل الفتيات، وهذه النقلة النوعية في ثقافة بنت الإمارات تجاه الرياضة، وجرأتها ليس في ممارسة لعبة الجو جيتسو، ولكن في حصد الميداليات وصعود منصات التتويج في منافسات عالمية.

وأوضح «احتفالية الختام التي نظمناها أمس هدفنا منها أن نقول شكرا للمتميزين والمجتهدين محليا وعالميا، على مستوى المؤسسات والأفراد، لأنهم ساهموا في نشر اللعبة، وتطويرها، والمفروض أن يعرفهم المجتمع، ويعرف دورهم الكبير سواء كان في المدارس والأندية محليا وعالميا، وسواء كان أبطال في مختلف الفئات، وهو وفاء وتقدير لجهودهم، وحافز للآخرين في الأعوام المقبلة.

وتحدث الهاشمي عن إنجازات أبناء الإمارات، وقال: مستوى البطولة كان الأعلى في العالم، وكان مفاجأة بكل ما تعنيها الكلمة، وعلى مستوى الصغار حققنا ما يقترب من 400 ميدالية للبنين والبنات، وفي منافسات الكبار انتزعنا 27 ميدالية، وقد كانت البطولة حافلة بالمفاجآت، حيث شهدت بروز قوى جديدة، واختفاء عدد كبير من القوى التقليدية، ويمكن أن نقول بأن أبطال الأحزمة الكبيرة تغير معظمهم، أنا راض عن أداء ونتائج لاعبينا، وأعتبر أن كل من حصل على فضية وبرونزية مميز في ظل الارتفاع الكبير في مستوى المنافسات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا