• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواجهة روما ونابولي على صفيح ساخن

صراع «الملك» و«الهداف» على وصافة الكالشيو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

مراد المصري (دبي)

يقف الدوري الإيطالي على وقع مواجهة من العيار الثقيل مساء اليوم، حينما يلتقي روما مع نابولي في مباراة تجتمع فيها كل عناصر الإثارة التي زادتها 3 عوامل أساسية، تجعل منها المواجهة الأبرز في الأمتار الأخيرة من موسم يبدو فيها الأسكوديتو قريباً من البقاء في مدينة تورينو في خزائن اليوفي للعام الخامس على التوالي.

وارتفعت حدة المباراة قبل ساعات على ضربة البداية، بوجود ثلاثة قصص رئيسية، أبرزها عودة الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي كسب قضيته أمام قضاء الاتحاد الإيطالي، وتم تقليص عقوبة إيقافه إلى مباراة واحدة، ليعود مجدداً للمنافسات، ويستكمل رحلة المنافسة على الحذاء الذهبي الأوروبي ،حيث يمتلك حالياً 30 هدفاً، ويتصدر حالياً قائمة هدافي الدوري الإيطالي.

فيما ستكون القصة الثانية انتظار فصل جديد من رواية الملك فرانشيسكو توتي أسطورة روما ولوتشيانو سباليتي المدرب، وذلك بعد المشادة العاصفة بينهما عقب التعادل مع أتالانتا قبل جولتين، والمشاركة البطولية له في الدقائق الأخيرة التي سجل فيها هدفين قلبا تأخر «الذئاب» إلى فوز على تورينو 3-2، ليضع سباليتي في موقف محرج، وسط تعاطف الجماهير مع معشوقها على مر العقود الماضية.

ورصدت كاميرات الإعلام توتي خلال تدريباته بشكل فردي مع المدرب سباليتي، صباح أمس الأول، وذلك لارتباط اللاعب بأمر عائلي في المساء، في محاولة لتعزيز ثقة الجماهير بالعلاقة بينهما قبل ساعات من المباراة.

ورغم أن نابولي ما زال يمتلك بصيص الأمل للحاق باليوفي في القمة، لكنه يدرك تماماً داخله أن المهمة باتت مستحيلة حالياً، بما يجعل من هذه المباراة أساس المنافسة على مركز الوصافة، مع وجود فارق خمس نقاط فقط عن روما، ووسط رغبة كليهما بحجز المقعد المؤهل مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، وعدم الدخول في حسبة التأهل في الأدوار الإقصائية التي فشلت فيها الفرق الإيطالية بشكل متتالٍ على مدار الأعوام الماضية، ومنها نابولي - تحديدا- الذي ودع أمام أتلتيك بلباو سابقاً. وركزت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية، على معركة الهجوم المرتقبة بين الفريقين، حيث سجل كلاهما 145 هدفاً هذا الموسم، بواقع 73 هدفاً لروما و72 لنابولي، ويتصدر هيجواين قائمة نابولي بـ30 هدفاً، يليه الإيطالي إنسيني بـ12 هدفاً، ثم الإسباني كاليخون 6 أهداف، ويتصدر المصري محمد صلاح قائمة روما بـ12 هدفاً، يليه البوسنيان بيانيتش 9 أهداف ودزيكو 8 أهداف.

وعنونت الصحيفة، وكتبت: أهداف نابولي وروما 145 هدفاً، من صلاح إلى البيبيتا.. من هو الهجوم الأقوى؟.

من جانبها، ركزت صحيفة «التوتو سبورت» الصادرة من مدينة تورينو، على المواجهة التي قد تعني تتويج يوفنتوس باللقب للمرة الخامسة على التوالي، في حال نجح روما بإيقاف نابولي، مما يجعل «السيدة العجوز» تتابع عبر شاشة التلفاز، تمهيداً لإطلاق الاحتفالات، في مباراة ترصدها 3 عيون بين جماهير روما ونابولي واليوفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا