• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أطلقها حامد بن زايد وتنظمها جامعة خليفة

مسابقة «محمد بن زايد العالمية للروبوت» ترصد 18 مليون درهم للفائزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة، أطلق سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، أمس، مسابقة «محمد بن زايد العالمية للروبوت»، التي تنظمها جامعة خليفة في أبوظبي في نوفمبر 2016، ويبلغ مجموع جوائزها نحو 18 مليون درهم «5 ملايين دولار أميركي» وتقام دورتها كل عامين. جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته جامعة خليفة، وحضره سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، وعدد من المسؤولين وأعضاء مجلس أمناء وإدارة جامعة خليفة وأعضاء لجنة التحكيم العالمية، بالإضافة إلى عدد من الطلبة والباحثين والعاملين في مجال الروبوت، وقد قام روبوت تحت اسم «ريم» بمساعدة الضيوف للجلوس في مقاعدهم. وأعرب الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة عن شكره وتقديره للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على رعايته لهذه المسابقة العالمية وتوجيهاته بدعم البحث العلمي ودعم الابتكار، كما أعرب عن شكره لسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان على متابعته المباشرة وتشجيعه المستمر لمثل هذه المسابقات التي تحفز الطلبة والباحثين في مختلف بقاع العالم على تطوير القدرات والإمكانات لديهم في علوم البحوث المختلفة. وقال: إن الروبوت هو علم هندسة وتصميم وصناعة وتطبيقات وهيكلة الروبوت ويجمع هذا العلم جوانب عديدة من العلوم مثل الميكانيكا والإلكترونيات والطيران والبرمجة، مشيرا إلى أنه مع انتشار تكنولوجيا الروبوتات ودخولها إلى مجموعة واسعة من منتجات وتطبيقات الجيل القادم من التكنولوجيا في جميع المجالات فإننا نأمل بأن تقوم مسابقة محمد بن زايد العالمية للروبوت في تعزيز وتطوير الصناعة وتطبيقات الروبوت في الدولة واستقطاب المواهب والخبرات العالمية في هذا المجال، كما أنها ستساعد على تشجيع الطلبة على دراسة المواد العلمية والدراسات العليا في التخصصات التكنولوجية والهندسة كما ستشجع الجامعات في الدولة على طرح برامج علمية جديدة وإنشاء مراكز أبحاث في مجال الروبوتات. وأضاف الدكتور الحمادي أن المسابقة تطرح دورتها كل عامين وتعد تحديا جديدا بهدف تحفيز وتشجيع الباحثين والمخترعين على الإبداع والابتكار، ومن ثم إنشاء حاضنات تؤدي الى إنشاء شركات تدعم الصناعة في الدولة والعالم، ويقوم بالإشراف على المسابقة وتحكيمها لجنة محايدة من أفضل خبراء الروبوت الدوليين، وتستقطب المسابقة مشاركين من أعظم العقول في مجال الروبوت في الوقت الحاضر من أرقى الجامعات ومراكز الأبحاث والشركات العالمية، ويأتي إطلاق هذه المسابقة تزامنا مع قرار مجلس الوزراء الصادر مؤخرا بشأن إعلان عام 2015 عاماً للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي مؤتمر صحفي عقب إعلان إطلاق المسابقة، قال الدكتور محمد المعلا نائب الرئيس الأول للبحوث والتطوير في جامعة خليفة: إن التحدي في النسخة الأولى من المسابقة تتركز حول استخدام الروبوت في حالات الطوارئ والأزمات، وسيتم تنفيذ التحدي في ميدان يحاكي مسرحاً لحادث احتراق عربة كبيرة متحركة، وستقوم الفرق المشاركة بتصميم مجموعة من الروبوتات الجوية والبرية التي ستقوم بالعمل تلقائياً وبدون تدخل الانسان بالتعامل مع هذا الحادث، وسيتضمن التحدي القيام بمجموعة من المهام المعقدة مثل هبوط الروبوتات الجوية على سقف المركبة المتحركة، وتشغيل نظام الإيقاف الطارئ المزودة به المركبة. ولفت إلى أن التنسيق مع الروبوتات الأرضية للتحرك نحو المركبة المحترقة وتفعيل نظام إطفاء الحريق بها متفادية الكثير من العوائق، التي ستكون منتشرة في المكان، ثم ستقوم الروبوتات الجوية والأرضية بالتعاون على تحديد أماكن الضحايا والقيام بعمليات نقلهم من مكان الحادث، ويتطلب القيام بمثل هذه المهام تطوير حلول متقدمة في عمليات التوجيه والسيطرة، والتنسيق والاتصالات ومعالجة الصور والإشارات ومن ثم تطبيق مثل هذه الحلول في تصاميم متطورة. ونحن على ثقة أن الحلول التي سيتم تصميمها لحل هذا التحدي ستغير الطريقة التي نعالج ونصمم بها الطائرات من دون طيار والمركبات الروبوتية الأرضية. كادر // مسابقة محمد بن زايد فتح باب التسجيل للمسابقة قال الدكتور المعلا: إن التسجيل سوف يكون في مايو العام الجاري ويستمر حتى شهر سبتمبر على أن يكون اختيار الفرق التي يتم ترشيحها للمشاركة في نوفمبر 2015 ، وموعد تجمع الفرق التي سوف يقع عليها الاختيار ومن المتوقع أن يكون عددها 6 فرق، في شهر مايو العام القادم على أن تكون فعاليات اختيار الفرق الثلاثة الفائزة بالمسابقة في نوفمبر 2016. وتشمل المسابقة تقديم دعم مادي إلى كل فريق من الفرق الستة قدره 500 ألف دولار إضافة إلى توزيع مليوني دولار قيمة الجوائز للفرق الثلاثة الفائزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض