• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ولي عهد الشارقة يفتتح معرض «سفينة نوح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

الشارقة (الاتحاد)

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، مساء أمس، فعاليات الدورة 34 من المعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية في متحف الشارقة للفنون الذي يقام تحت شعار «سفينة نوح»، وبالتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة.

وتجول سمو ولي عهد الشارقة في ردهات المعرض، متفقداً أعمال أكثر من 42 فناناً من الإمارات ومختلف دول العالم، تنوعت بين فنون تشكيلية ونحت ومجسمات وأعمال فيديو. وتم التركيز في الأعمال المشاركة على مسيرة الفنون التشكيلية في مملكة البحرين، وذلك بعرض أعمال فنية متنوعة لثلاثة أجيال من الفنانين البحرينيين، هم عبدالله المحرّقي، وعبدالرحيم شريف، وجعفر عُريبي تحت عنوان «التجربة البحرينية»، وتناولت هذه الأعمال الموروثات الاجتماعية والثقافية التي استمدت من حضارات عريقة مرت على أرض مملكة البحرين، كما ستعكس أيضاً التطور والازدهار في الساحة الفنية التشكيلية الحديثة.

وتستمر فعاليات الدورة 34 للمعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية هذا العام لغاية نهاية شهر مارس المقبل، كما تحظى الدورة الحالية بمشاركة مجموعة كبيرة من فنانين من الإمارات ومختلف دول العالم.

ويقام المعرض للمرة الأولى منذ انطلاقته في كل من الشارقة وأبوظبي في الوقت نفسه، حيث سيعرض المشاركون في المعرض أعمالهم الفنية في جناح الفنون المعاصرة بمتحف الشارقة للفنون ومنارة السعديات بإمارة أبوظبي، وذلك في خطوة من شأنها دعم خطط الجمعية الرامية إلى الارتقاء بالدور المنوط بها في إرساء الحركة الثقافية في الدولة.

وبهذه المناسبة، قال ناصر عبدالله محمد رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية: «في البداية لا يسعنا إلا أن نتوجه بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على رعايته الكريمة ودعمه لمعرض جمعية الإمارات للفنون التشكيلية منذ انطلاقته إلى الآن الذي تسعى الجمعية من خلاله إلى تعزيز مكانة الإبداع في عالم الفن التشكيلي، والمساهمة في تعريف الجمهور بالثقافات الفنية المختلفة، إلى جانب تطوير الذائقة البصرية، وتفعيل خيال الفنانين في الدولة». وتطرح الدورة الحالية من المعرض شعار «سفينة نوح»، حيث يتضمن سرداً بصرياً فكرياً، مُرَمَّزاً وملحمياً، بما يشير إلى تجمع أعراق وثقافات وأديان، بل وكائنات حيوانية ونباتية وطيور وجماد في مكان واحد، هو الأرض مُجملاً، ودولة الإمارات العربية المتحدة حصراً.

من جانبه، قال الفنان محمد المزروعي، القيّم على المعرض في دورته الحالية «إن اختيار شعار المعرض بدورته الحالية «سفينة نوح»، جاء ليعكس الارتباط الوثيق بين الفن والمجتمعات بما ترسمه من صورة للتعايش الذي أصبح سمة للاستقرار في العالم، وتحديداً دولة الإمارات العربية المتحدة التي تمثل نموذجاً بارزاً في المنطقة».

وبهذه المناسبة، قالت منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة «المعرض يستعرض أعمالاً عديدة للكثير من الفنانين الموهوبين في الإمارات، وهذا العام سيكون الفنان محمد المزروعي هو القيم على المعرض، وهو من أحد أكثر الفنانين شعبية في الوسط الثقافي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا