• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

الأم توفيت أثناء الولادة بمساعدة 5 فتيات

العثور على رضيع حياً بجوار جثة والدته المتحللة بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

أحمد مرسي (الشارقة) - عثرت شرطة الشارقة، على رضيع حديث الولادة على قيد الحياة، بجوار جثة والدته المتحللة، في إحدى الشقق بالإمارة.

وأظهرت التحقيقات في الواقعة، أن الأم المتوفاة وهي من الجنسية الأندونيسية، فارقت الحياة أثناء قيام خمس فتيات، بينهن شقيقتها، بمساعدتها في عملية الولادة داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة الناصرية، ما دفعهن إلى تركها وبجوارها المولود في الشقة.

وأفادت شرطة الشارقة، بأنها ألقت القبض على الفتيات الخمس وهن خادمات هاربات من كفلائهن وجميعهن من الجنسية الأندونيسية، لافتة إلى تلقيها بلاغاً من قبل جيران المرأة المتوفاة، بانبعاث رائحة كريهة من الشقة، حيث توجه على الفور فريق من البحث الجنائي والتحريات والمختبر الجنائي وتم العثور على جثة الأم متحللة، مما يؤكد أنه توفيت قبل يومين كأقل تقدير، وأن المولود بجوارها على قيد الحياة.

وتابعت الشرطة، أنه تم نقل الطفل على الفور، وبواسطة سيارة إسعاف إلى مستشفى القاسمي بالشارقة، لإخضاعه للفحوص الطبية اللازمة، وأنه ظل بها عدة أيام إلى أن استقرت حالته بصورة طبيعية، ومن ثم إيداعه دار الرعاية الاجتماعية بالشارقة، إلى أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه.

وأفاد أحد الأطباء بأن حالة الطفل باتت طبيعية بعد إدخاله المستشفى وهو في حالة جفاف وإعياء، مشيراً إلى أن الفترة الزمنية بين ولادته وتحلل جثة والدته، حتى عثرت عليه الشرطة تعتبر طويلة ولا يتحملها رضيع.

ونوهت الشرطة بأن الخيط الأول للتوصل إلى المتهمين كان عبر إحداهن، حيث تمكن الفريق المكلف بكشف الواقعة، من القبض على المتهمة أثناء تواجدها بجوار أحد المراكز التجارية الواقعة في المنطقة الصناعية بالشارقة، وبسؤالها عن الجريمة، أفادت أنها إلى جانب أربع فتيات أخريات من جنسيتها كن على صلة بالمتوفاة، ومن بينهن شقيقتها التي كانت توجد معها بالشقة عندما فوجئت بأنها على وشك الولادة نتيجة حملها سفاحا من علاقة غير مشروعة مع أحد الأشخاص.

وذكرت في أقوالها، أن أخت المتوفاة قامت بالاتصال بالفتيات الأخريات، وطلبت من إحداهن إحضار دواء يساعد على عملية الولادة، وقامت إحدى الفتيات بالحضور إلى الشقة، وبصحبتها الأدوية المطلوبة، ومن بينها بعض الأقراص، وبعد وصولهن إلى الشقة تم الاستعانة بفتاة أخرى للمساعدة في عملية التوليد ليبلغ عدد الفتيات المتواجدات بالشقة خمس فتيات، حاولن مساعدة الضحية في عملية الولادة.

وتابعت، الشرطة أن المرأة لقيت حتفها أثناء عملية التوليد، بينما تم إخراج الطفل على قيد الحياة، فقامت الفتيات بتركه إلى جوار جثة والدته، ومغادرة الشقة.

وأمر وكيل النيابة بنقل جثة الأم إلى المختبر الجنائي، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية، وتصوير الواقعة، ورفع البصمات، فيما تم تحويل الفتيات وجميعهن مخالفات لقانون الإقامة داخل الدولة، وهاربات من كفلائهن، إلى النيابة العامة للتحقيق معهن، والتعرف على والد الطفل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا