• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

استغرق بناؤه عامين بتكلفة 90 مليون درهم

«الصحة» تعتمد ميزانية مستشفى شعم الجديد في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 مارس 2017

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أكدت مصادر طبية مسؤولة في رأس الخيمة، اعتماد وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الميزانية المخصصة لمستشفى شعم الجديد في رأس الخيمة، والذي يفتتح خلال المرحلة المقبلة، وذلك بعد الانتهاء من تزويده المعدات والأجهزة الطبية الخاصة بغرفة الجراحة والعمليات وقسم العناية المركزة والطوارئ وأقسام المستشفى المتخصصة والعيادات، وغيرها من المرافق الصحية. وبلغت تكلفته حتى الآن ما يقارب 90 مليون درهم، واستغرق بناؤه أكثر من عامين، حسب المصادر.

وبين مصدر أن المستشفى الجديد سيخدم أربع مناطق في الناحية الشمالية من الإمارة، وهي منطقة الجير وشعم وغليله ومنطقة خور خوير، موضحاً أن افتتاح المستشفى يتوقف أيضاً على ضرورة الانتهاء وإنجاز الشارع الذي يربط المستشفى بالمناطق المرتبطة به، منوهاً بأن أهالي وسكان تلك الجهة من الإمارة، ينتظرون افتتاح المستشفى، خاصة أنه يعد إحدى المنشآت الطبية المتميزة في تلك المنطقة، لا سيما مع توفير قسم العناية المركزة الذي تتوافر فيه أربعة أسرة، وقسم الولادة والجراحة، ليصل عدد الأسرة إلى 51 سريراً بعد أن كان مقرراً سابقاً 38 سريراً.

وأوضح أن مستشفى شعم الجديد يشكل إضافة نوعية لمنظومة المنشآت والخدمات الصحية المتميزة التي تحرص الدولة على توفيرها للمواطنين والمقيمين على أرضها، وفق أفضل المعايير العالمية، خصوصاً أن المشروع يتضمن في تصميمه وتنفيذه أحدث النظم الهندسية، بما يتوافق مع معايير الاعتماد الدولي للمنشآت الصحية، حيث نفذ مشروع مستشفى «شعم» على مساحة 7 آلاف و510 أمتار مربعة، ويحتوي على العديد من الأقسام منها: العيادات الخارجية ومكاتب إدارية وعيادة طب أسنان وقسم للأشعة ومختبر وصيدلية وقسم خاص للحالات الطارئة، إضافة إلى جناح التوليد، وغرفتين لإجراء العمليات.

ووفقاً للمصادر، يضمن تصميم المستشفى الاستفادة من الإنارة الطبيعية، لتقليل استهلاك الطاقة الكهربائية ، واستخدمت في المشروع الصحي الحيوي القواطع الجبسية المصنعة من مواد معاد تصنيعها وفقاً للمواصفات العالمية، والمعدات الأقل انبعاثاً للغازات الضارة، ومواد الإنشاءات الخارجية والداخلية المصنعة من مواد أعيد تدويرها بنسبة تتراوح بين 30 و50%، ومن المقرر استخدام مصابيح وأنظمة إنارة موفرة للطاقة، بجانب أنظمة متطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا