• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

متجاوزاً المستهدف بـ « المسرعات الحكومية»

غباش: تعيين 914 مواطناً ومواطنة في القطاع المالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 مارس 2017

دبي (وام)

أعلن معالي صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين أن فريق عمل مبادرة المسرعات الحكومية، المعني بإيجاد ألف فرصة عمل للموارد البشرية الوطنية في القطاع المالي والمصرفي وشغل 80 في المئة من تلك الوظائف خلال 75 يوما، حقق نتائج تجاوزت تلك المستهدفات من خلال تعيين 914 مواطنا ومواطنة من 1026 فرصة عمل توافرت لدى 111 بنكا ومؤسسة وشركة عاملة في القطاع.

وأوضح معاليه أن 774 مواطنا ومواطنة من الذين تم تعيينهم باشروا مهامهم الوظيفية فيما يستعد الآخرون وعددهم 139 مواطنا ومواطنة لشغل الوظيفة بعد إتمام الإجراءات المطلوبة لتعيينهم.

وثمن معالي وزير الموارد البشرية والتوطين، خلال حفل نظمته الوزارة في ديوانها في دبي أمس الأول، جهود فريق المسرعات الحكومية الذي ضم الوزارة، الموارد البشرية والتوطين ومكتب رئاسة مجلس الوزراء ولجنة تنمية الموارد البشرية المواطنة في القطاع المصرفي والمالي والمصرف المركزي وهيئة التأمين ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية.

وأقيم الحفل لتكريم فريق عمل المسرعات الحكومية والبنوك والمؤسسات والشركات العاملة في القطاع المالي والمصرفي التي وظفت المواطنين والمواطنات، وذلك بحضور ناصر الهاملي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين، وإبراهيم الزعابي مدير عام هيئة التأمين، ومحمد الفلاسي نائب محافظ المصرف المركزي، وسلطان الشعالي مدير إدارة مبادرة المسرعات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء وقيادات الوزارة وممثلي الجهات المكرمة.

وقال معالي غباش: «إن البنوك والمؤسسات والشركات التي وظفت هؤلاء المواطنين والمواطنات ضمن المسرعات الحكومية أثبتت أنها جادة في الاضطلاع بمسؤوليتها المجتمعية والوطنية وبدورها المطلوب منها للمساهمة معنا في تحقيق منجزات في ملف التوطين الذي يحظى باهتمام خاص من قبل القيادة السياسية التي توجه بالاستمرار بضرورة تمكين شباب الوطن».

ودعا معاليه المواطنين والمواطنات الذين تم تعيينهم ضمن المسرعات الحكومية، وغيرهم ممن يعملون لدى القطاع الخاص، إلى إثبات ذاتهم وقدرتهم على المنافسة الوظيفية وأن يكونوا مثالاً يحتذى به في الالتزام والإنتاجية العالية.

كما دعا الباحثين عن العمل أن يكونوا جادين في بحثهم عن الوظيفية ونظرتهم إليها، وذلك حتى يحصلوا على الفائدة الكبرى من خدمات التوطين التي تقدمها الوزارة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا