• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للتعليم» مستعد لـ «اليوم الرياضي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أتمّ «مجلس أبوظبي للتعليم» جميع الاستعدادات لانطلاق فعاليات «اليوم الرياضي» المقرّرة بعد غد، في مبادرة نوعية تهدف إلى نشر الوعي الرياضي بين الأوساط التعليمية والاجتماعية والتشجيع على ممارسة الرياضة وتعزيز اللياقة البدنية لضمان التمتع بأسلوب حياة صحي وسليم. ويستهدف «اليوم الرياضي» الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في المدارس وأولياء الأمور وأفراد المجتمع المحلي وموظفي «مجلس أبوظبي للتعليم» والمكاتب الإقليمية.

ويحظى «اليوم الرياضي» في المدارس بأهمية خاصة كونه أحد المشاريع المنضوية تحت مظلة حملة «أبطال الغد»، التي تستهدف تحويل المدارس إلى بيئة مواتية للرياضة وبناء جيل جديد مؤهل لتحقيق إنجازات نوعية تعزز مكانة أبوظبي والإمارات على الساحة الرياضية الدولية، ويتميز بسلسلة من الفعاليات الرياضية التي ستقام بالتزامن في المدارس الحكومية في أبوظبي، بمشاركة نحو 140.000 من الطلبة وأولياء الأمور والهيئات التدريسية والإدارية وموظفي «مجلس أبوظبي للتعليم»، وسيستقطب «اليوم الرياضي» في «مجلس أبوظبي للتعليم» والمكاتب الإقليمية مشاركة واسعة من الموظفين والمديرين في مجموعة من النشاطات الرياضية، المصمّمة خصيصاً للتخلص من التوتر النفسي وتعزيز اللياقة البدنية وتطوير مهارات تحقيق الذات.

وأشار محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، إلى أنّ المجلس يعد الجهة الحكومية السبّاقة في تخصيص يوم من أيام العمل لممارسة الأنشطة الرياضية، تماشياً مع إيمانه بأهمية الرياضة في تحسين الصحة النفسية والجسدية وضمان التمتع بأسلوب حياة سليم. لافتا إلى أنّ تنظيم اليوم الرياضي المفتوح في المدارس وفي مبنى «مجلس أبوظبي للتعليم» والمكاتب الإقليمية يندرج في إطار السعي الحثيث لغرس قيم المنافسة الشريفة والعمل بروح الفريق الواحد وترسيخ مفاهيم التربية البدنية والنشاط الرياضي بين الأوساط المستهدفة، فضلاً عن تعزيز الترابط والتواصل بين أولياء الأمور والمجتمع المدرسي ومديري وموظفي المجلس.

وأوضح «المجلس يتفرّد بكونه أول مؤسسة حكومية تقوم بإعداد وتنفيذ «مسارات مشي» داخل المرافق المؤسسية، مشيرا إلى أنّ الخطوة تهدف إلى توفير بيئة عمل نشطة ومتفاعلة بعيدةً عن الروتين لتحفيز الموظفين والإداريين على ممارسة رياضة المشي الفردية والجماعية وجعل الرياضية جزءاً لا يتجزأ من أسلوب الحياة اليومية».

وأضاف: «يعتبر اليوم الرياضي مبادرة رائدة بكل المقاييس ينفرد بها مجلس أبوظبي للتعليم، الذي يلتزم بدعم توجّهات أبوظبي والإمارات نحو تعزيز دور الرياضة الهام والأساسي في تكوين مجتمعات صحية سليمة قادرة على الإنتاج والعطاء، ونسعى من خلال فعاليات اليوم الرياضي لنشر السلوكيات الأخلاقية والحضارية والصحية التي تحملها الرياضة بين الأوساط الاجتماعية والتعليمية والوظيفية، بما يصب في خدمة جهود الاستثمار في العنصر البشري الذي يعتبر ركيزة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة».

ويعد «اليوم الرياضي» إحدى مبادرات حملة «أبطال الغد» التي تتمحور حول تعزيز الوعي الرياضي لدى الطلبة وتفعيل دور المدارس في احتضان ورعاية المواهب الرياضية وتوفير السبل اللازمة لها لتحقيق التميز على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتهدف الفعاليات إلى جعل المدارس بيئة تفاعلية جاذبة للطلبة وتعزيز التواصل بين الأوساط المستهدفة من خلال الرياضة التي تلعب دوراً هاماً في تطوير المهارات القيادية والاجتماعية وتعزيز الصحة النفسية واللياقة البدنية والجسدية لدى كل أفراد المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا