• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد أن حقق إنجازاً فريداً للدراجات في تايلاند

استقبال «فضي» لميرزا في مطار دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

حظي يوسف ميرزا لاعب منتخبنا للدراجات الهوائية، باستقبال حافل من قبل عدد من القيادات الرياضية فور عودته إلى البلاد عبر مطار دبي، قادماً من تايلاند بعدما نجح في خطف بطاقة التأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016، عبر بوابة البطولة الآسيوية بفوزه بالميدالية الفضية في سباق الطريق، وإضافته الفضية الثانية في سباق المضمار، وهي أول ميدالية آسيوية للدراجة الإماراتية على مستوى الكبار، ليقف نجوم آسيا احتراما للبطل الذي وضع اسم الدولة على الخارطة الآسيوية.

استحق ميرزا الاستقبال الكبير والورود التي كانت في انتظاره، من قبل المسؤولين في مقدمتهم الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات، وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر، وأحمد الحوري نائب رئيس الاتحاد، وعدد من أعضاء الاتحاد ونادي النصر. وحقق اللاعب الميدالية الفضية في سباق النقاط للرجال في مضمار كورات التايلاندية ضمن البطولة الآسيوية، متأهلاً إلى أولمبياد ريودي جانيرو 2016 في البرازيل، وهي أول ميدالية قارية على مستوى الرجال منذ إشهار اتحاد الدراجات 1974، وجاء السباق قوياً ومثيراً وبلغت مسافته 40 كم في 120 دورة في المضمار، ويعد من أصعب السباقات لكن ميرزا تمكن من حصد النقاط من الدورة الأولى، وجمع 55 نقطة حصد بها المركز الثاني ونال الميدالية الفضية.

ولم تتوقف إنجازات اللاعب حتى بعدما تأهل للأولمبياد، بل واصل تحقيق الإنجازات بفوزه بالميدالية الفضية في سباق الطريق، لمسافة 130 كلم، بمشاركة 68 دراجاً على مستوى آسيا، ليضيف إنجازاً جديداً للرياضة الإماراتية ويحلق في كوكب آخر مع النجوم والمتميزين وأصحاب الإنجازات.

من جانبه، قال الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات والأب الروحي لكل الدراجين الإماراتيين: «ما حققه يوسف ميرزا يعتبر إنجازاً رائعاً ومهماً ليس لرياضة الدراجات فقط، بل للرياضة الإماراتية والخليجية بصفة عامة لأنه تأهل إلى الأولمبياد من البوابة الآسيوية وإنجاز للعبة في حجز مكانها في الأولمبياد».

وأضاف رئيس الاتحاد العربي: «يوسف من الدراجين الموهوبين، ويعشق اللعبة وهذا هو سر تفوقه ونجاحه في تحقيق العديد من الإنجازات، وظهرت رغبته في الفوز بالبطولة والوصول إلى الأولمبياد وهو في حد ذاته مكسب كبير، لأنه أول دراج إماراتي يصل إلى هذه المكانة، على المستوى القاري والأولمبي، وهو المكسب الحقيقي للدراجة الإماراتية، خاصة أن جميع المنتخبات الآسيوية وضعت في عين الاعتبار منتخب الإمارات بأنه منافس قوي على الصدارة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا