• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الجزائر تستمر في دعم المواد الأساسية رغم تراجع أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

الجزائر (د ب أ)

أكد وزير التجارة الجزائري عمارة بن يونس أمس، أن حكومة بلاده مستمرة في دعم أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع، رغم تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال بن يونس، في برنامج للإذاعة الجزائرية، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، متمسك بدعم أسعار المواد الأساسية وبالسياسة الاجتماعية للدولة، لافتاً إلى أن رفع هذا الدعم ليس وارداً في الوقت الحالي.

ودعا بن يونس إلى تشجيع الصادرات خارج المحروقات خاصة باتجاه أفريقيا لتقوية الاقتصاد الجزائري، مؤكداً أنه من واجب الحكومة دعم ومساندة المتعاملين الاقتصاديين الذين يرغبون بتصدير منتجاتهم إلى الخارج.

كما شدد على الدفاع وحماية استهلاك المنتجات المصنوعة محلياً لتقليص التوجه نحو استهلاك المنتجات المستوردة، علماً أن واردات البلاد بلغت العام الماضي 60 مليار دولار. ويعتمد اقتصاد الجزائر البلد العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، بنسبة كبيرة جداً على إيرادات النفط والغاز.

من جهة أخرى، كشف بن يونس عن أن الحكومة الجزائرية بصدد تقييم اتفاق الشراكة الموقع مع الاتحاد الأوروبي عام 2005، ملمحاً إلى إمكانية مراجعته بالنظر لتغير المعطيات والظروف مقارنة بعام 2002 الذي بدأت فيه المفاوضات مع الأوروبيين.

وأشار الوزير الجزائري إلى أن انضمام بلاده إلى منظمة التجارة العالمية يبقى مطلباً ملحاً، غير أنه استبعد أن يكون ذلك في القريب العاجل، لافتاً إلى اجتماع آخر في يونيو المقبل.

من ناحية أخرى، انخفضت واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام الإيراني عنها قبل عام في يناير الماضي، لتستوفي سقف العقوبات الدولية إذا نزلت الشحنات عن متوسط العام الماضي البالغ 125 ألف برميل يومياً.

وأظهرت البيانات الجمركية الأولية، لخامس أكبر مستورد للنفط في العالم أمس، أن سؤول استوردت 273 ألفاً و626 طناً من النفط الخام من طهران الشهر الماضي، بما يعادل 64 ألفاً و699 برميلا يومياً مقابل 275 ألفاً و169 طناً قبل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا