• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

فتحت باب التسجيل للموسم المقبل

%10 نمواً سنوياً في أعداد المستثمرين الجدد بالقرية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2018

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

سجلت القرية العالمية نمواً سنوياً في عدد المستثمرين الجدد الذين يشاركون للمرة الأولى في تنظيم الأجنحة بنسبة تتراوح بين 10% إلى 15%، وفقاً لبدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، الذي أشار إلى ارتفاع هذه النسبة لتصل إلى نحو 45% بالنسبة للمستثمرين في الأكشاك و100% لرواد الأعمال المشاركين تحت مظلة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقدر أنوهي، متوسط العائد على الاستثمار في القرية بما يتراوح بين 10 إلى 15% بالنسبة للأجنحة الرئيسية الكبرى، لافتاً إلى ارتفاع هذه النسبة للأجنحة صغيرة الحجم والجديدة، وذلك نتيجة انخفاض تكاليفها مقارنة بالأجنحة الكبيرة، إضافة إلى الاستثمار في الأكشاك المنتشرة في أرجاء القرية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للقرية العالمية في تصريحات لـ«الاتحاد»، أن المستثمرين في القرية أثبتوا على مدار العقدين الماضيين ولاءً غير مسبوق للقرية؛ بفضل ما توفره لهم القرية من مناخ استثماري متميز ومقومات كبيرة للنجاح والنمو والعمل ضمن بيئة تنافسية تتمتع بالمرونة والابتكار والتجديد، مشيراً إلى أنه على الرغم من المعايير الصارمة التي ينبغي على المستثمرين بالقرية الالتزام بها، كتجديد واجهات الأجنحة في كل موسم والابتكار في العروض والتصميم، وغيرها من الشروط الأخرى، فإن إقبال المستثمرين سنوياً يفوق التوقعات، خاصة مع المستثمرين من ذوي الخبرة والعلاقة الطويلة مع القرية والتي تمتد لأكثر من عقدين، وباتوا شركاء في صناعة النجاح.

وشدد أنوهي على التزام القرية بأعلى درجات الشفافية في اختيار المستثمرين، لافتاً إلى أن الابتكار والتجديد والقدرة على الالتزام بمعايير العمل في القرية، تأتي في صدارة الشروط التي يجب توفرها لاختيار المستثمر، لافتاً إلى أن نحو 25% من منظمي الأجنحة هم من المستثمرين الأوائل في القرية منذ انطلاقتها وحتى الآن، وذلك بفضل ما يقومون به من ابتكار وتجديد ومواكبة لتوسعات وخطط القرية بشكل متواصل، وهو الأمر الذي أسس لعلاقة شراكة مستدامة بين القرية والمستثمرين تتسم بالديناميكية والمرونة.

وتوقع أن يشهد الموسم المقبل زيادة ملحوظة في أعداد المستثمرين الجدد، خاصة أن الطلب على الاستثمار في القرية، واتخاذها كمنصة للانطلاق نحو ريادة الأعمال، يشهد اهتماماً كبيراً من قبل رواد الأعمال، سواء من المواطنين، أو المقيمين في الإمارات من الجنسيات كافة، لاسيما وأن العائد على الاستثمار في القرية يصل إلى نسبة عالية عند مقارنته بالعائد على الاستثمار في القطاعات الأخرى، وهو ما يعكسه حجم التبادل التجاري الذي يجري داخل القرية، والذي تتجاوز قيمته 2.3 مليار درهم للموسم الواحد. ... المزيد

     
 

منظمة الجناح المغربي هنادي احمد

ماشالله فعلا المنظمة هنادي احمد جدا مبدعة واتمنى انها تنظم القرية المغربية كل سنة ان شالله

رباب السباعي | 2018-03-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا