• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تدشن الأسبوع المقبل «من حقي اقرأ»

«تنمية المجتمع» تطلق خطة لتعليم القراءة لـ 200 مواطن معاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

محمود خليل (دبي)

تباشر وزارة تنمية المجتمع، اعتباراً من الأسبوع المقبل تطبيق خطة حديثة لتعليم القراءة لنحو 200 طالب مواطن معاق في مراكز المعاقين الحكومية للعام الدراسي 2016 - 2017، وذلك فق أساليب تعليمية تربوية عصرية تراعي خصوصية وقدرات هذه الشريحة باتجاه تعزيز وتكريس دمجها في المجتمع.وقالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل المعاقين: إن فريق عمل من 12 موظفا من الوزارة عكفوا على تصميم وإعداد الخطة الجديدة تحت مسمى (من حقي أقرأ)، مستندين في ذلك إلى دراسات علمية عالمية، مؤكدة أن خطة تعليم ذوي الإعاقة القراءة، تجيء استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله باعتبار عام 2016 عاماً للقراءة.

وشددت في تصريحات لـ «الاتحاد» على أن القيادة الرشيدة وضعت الأشخاص ذوي الإعاقة في مقدمة أولوياتها، ونوهت إلى أن المعاقين في الإمارات يحظون بكل الحقوق ضمن قانون عصري وحديث استمدت أحكامه من اتفاقية حقوق المعاقين وأن هذا القانون تضمن في مادته العشرين أن تتخذ الدولة التدابير اللازمة لتحقيق مشاركة المعاقين في الحياة الثقافية والرياضية والترفيهية، بما في ذلك توفير المواد الأدبية والثقافية لهم بجميع الأشكال الميسرة، بما فيها النصوص الإلكترونية ولغة الإشارة وطريقة برايل.

وذكرت أن الوزارة سبق لها إصدار وتوزيع، كتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الصم والمكفوفين، كإهداءات مجانية لذوي الإعاقة بالطرق والوسائل المناسبة لهم، حيث تمت طباعة كتاب «رؤيتي» بطريقة برايل للمكفوفين، وكتاب «ومضات من فكر» على شكل أسطوانة مسجلة بلغة الإشارة المرئية الخاصة بالصم.

وقالت سلمى كنعان مسؤول وحدة علاج اضطرابات اللغة والكلام في إدارة المعاقين ومديرة المشروع: إن مبادرة تعليم القراءة لطلبة المراكز الحكومية للمعاقين تشمل الإعاقات الذهنية (التوحد ومتلازمة داون والشلل الدماغي) والإعاقات المتعددة، بالإضافة إلى الأطفال الذين تعرضوا لإصابات عضوية في أدمغتهم.

وبينت أن الخطة الجديدة المخصصة للفئة العمرية من 5 سنوات وما فوق تتضمن 7 مراحل، الخمس الأولى منها تتم عن طريق البطاقات، فيما تتخصص السادسة بقراءة كتاب حقيقي بأحرف كبيرة، وتشمل المرحلة النهائية التعلم على الحروف الهجائية.

وقالت إن أول 5 مراحل تشتمل على 288 بطاقة بأحجام كبيرة تضم العديد من المفردات التي أثبتت نجاحها في تعليم الطلبة المعاقين القراءة، ونوهت بأهمية اختيار الوحدات التي تشجع الطفل المعاق على النشاط والتفاعل الاجتماعي، وتنمي الذاكرة السمعية والبصرية، والحصيلة اللغوية، والمعلومات العامة، والخبرات الاجتماعية لديه.

وأشارت إلى أن آلية عمل الخطة تستند إلى جعلها تبدو وكأنها لعبة من خلال اقتصارها على 5 جلسات يومية تقتصر كل واحدة منها على دقائق قليلة فقط ويتم الانتهاء منها قبل لحظات من رغبة المعاق بالتوقف لشد انتباهه إليها وتشويقه، منوهة بضرورة تعليم الطفل المفردات المعتمدة بالترتيب حسب كل مرحلة للحيلولة دون وقوعه في متاهة التمييز بين الكلمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض