• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يعقد يومي10 و11 مايو المقبل ويناقش «الدور الإنساني»

«موانئ دبي العالمية» شريكاً للدورة 15 لمنتدى الإعلام العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة التنظيمية لـ «منتدى الإعلام العربي»، اختيار «موانئ دبي العالمية» شريكاً استراتيجياً للدورة الخامسة عشرة للمنتدى، والمقرر عقدها يومي 10 و11 مايو المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبمشاركة حشد من الإعلاميين والصحافيين والمُفكّرين والكتّاب في المنطقة العربية والعالم.

وتأتي رعاية «موانئ دبي العالمية» للعام الثاني على التوالي انطلاقاً من حرصها على ترسيخ دور الإعلام العربي، واستكمالاً للعلاقة الطيبة التي تربطه بنادي دبي للصحافة الجهة التي تقف وراء تنظيم وترسيخ مكانة المنتدى على مدى السنوات السابقة كحدث سنوي على درجة عالية من الأهمية ليس بالنسبة للإعلاميين العرب فحسب، بل أيضاً لقادة الفكر والخبراء وصناع الإعلام حول العالم، باعتباره منصة تفاعلية لتبادل الخبرات ومنبراً يعالج قضايا الإعلام ويسلط الضوء على الدور المنوط به خاصة في ضوء التغيرات والتحديات التي تشهدها المنطقة والعالم أجمع.

وأعربت منى غانم المرّي، رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي رئيسة نادي دبي للصحافة، عن بالغ الشكر والامتنان لشركة «موانئ دبي العالمية» لما تقدمه من تعاون نموذجي ودعم كبير للعمل الإعلامي في دولتنا بصورة عامة، والمساندة القوية التي تقف بها هذه الشركة الوطنية الرائدة وراء «منتدى الإعلام العربي» كونه مبادرة مهمة نشأت وازدهرت في أرض الإمارات كأبرز تجمع إعلامي على مستوى المنطقة يختص بمناقشة واقع ومستقبل الإعلام فيها.

وقالت: «يسعدنا أن تكون موانئ دبي العالمية شريكاً استراتيجياً لمنتدى الإعلام العربي للعام الثاني على التوالي، ما يعكس حرص قطاع الأعمال الوطني على المشاركة في دعم الإعلام انطلاقاً من وعي بدوره كمحرك من محركات التطوير والتقدم، وإمعاناً في تهيئة الفرصة لمزيد من الحوار البنّاء حول سبل الارتقاء بقدرات الإعلام وتأكيد إسهامه في إحداث تحولات نوعية إيجابية في محيطنا العربي».

من جانبه، أكد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، حرص «موانئ دبي العالمية» على إقامة شراكة استراتيجية مع المكتب الإعلامي لحكومة دبي ونادي دبي للصحافة للعام الثاني على التوالي لتنظيم منتدى الإعلام العربي، وذلك في إطار حرص الشركة على ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، التي تدعم قطاع الإعلام لما له من أهمية كبيرة تسهم في بناء المجتمع، ونظرة سموه العميقة للأمور والأحداث في المنطقة العربية، واستشرافه لمستقبل الأمة، مثمناً رؤية سموه الثاقبة وآرائه النابعة من قلب وفكر قائد عربي، ومؤكداً أن المنتدى بات - بما اكتسبه من مكانة مرموقة - عنواناً جامعا لأبرز قضايا الإعلام العربي.

وقال: إن أهم ما يميز دورة العام الحالي من منتدى الإعلام العربي هو رسالة المنتدى الإنسانية حول دور الإعلام، وانتقاله من مجرد ناقل للأخبار أو تغطية الأحداث إلى المشاركة المباشرة عبر المبادرات الفعالة، التي تعمل على ترسيخ السلام والإيجابية والتفاؤل في مستقبل العالم العربي، خصوصاً في ظل المتغيرات المتسارعة التي تأثرت وأثرت على قطاع الإعلام في المنطقة العربي، لافتا إلى أن احتضان دولة الإمارات ودبي لهذا المنبر الهام على مدى 15 عاماً دليل على تقدير قيادتنا الحكيمة للإعلام شريكاً رئيسياً في المجتمع ومسيرة التنمية.

وأوضح أن الرعاية الكريمة التي أحاط بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله» منتدى الإعلام العربي منذ انطلاقه سبب جوهري من أسباب نجاح هذا التجمع الإعلامي السنوي الكبير، مانحة الحدث زخماً كبيراً رسّخ مكانته، باعتباره ساحة للحوار البناء الرامي إلى الارتقاء بالإعلام العربي، عبر نقاش يتسم بالصراحة والوضوح، ويلتزم بالأسس المهنية الرفيعة، وفي مقدمتها نزاهة الطرح والتزام الأعراف والتقاليد المهنية، مشيراً إلى أن دورة العام الحالي تكتسب زخماً على الصعيد العربي بصفة عامة والمحلي بصفة خاصة، الذي يعيش حالة من العصف الثقافي والمعرفي بفضل مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» («عام 2016.. عام القراءة»)، والتي تمثل خطوة جديدة في مسيرة دولة الإمارات نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة والاطلاع على ثقافات العالم في نفوس المواطنين والمقيمين، عبر سلسلة من المبادرات والمشروعات الثقافية والفكرية والمعرفية التي أطلقتها الدولة منذ قيامها، وكذلك إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله» أكبر مشروع عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي وهو «تحدي القراءة العربي».

وتعقد الدورة الحالية للمنتدى، الذي ينظمه نادي دبي للصحافة، تحت شعار «الإعلام.. أبعاد إنسانية»، ويحمل المنتدى هذا العام العديد من الأفكار والرؤى التي تتناول الإعلام من منظور إنساني على أكثر من صعيد، عبر سلسلة من الجلسات والفعاليات المبتكرة في مفهومها، ما يعزز من قيمة الحدث الإعلامي الأهم والأشمل من نوعه في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض