• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التقى 9 ضباط متميزين من المبتعثين باليابان

الرميثي: شرطة أبوظبي في طليعة المؤسسات الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

التقى معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، في مقر القيادة العامة للشرطة، 9 ضباط من منتسبي شرطة أبوظبي المبتعثين للدراسة في اليابان والحاصلين على درجة الماجستير في تخصصات مختلفة، إلى جانب إتقانهم اللغة اليابانية خلال مدة ابتعاثهم التي استمرت 8 سنوات.

وأشاد معاليه بدعم القيادة العليا واهتمامها المتواصل بأبنائها المبتعثين للدراسة في الخارج، مؤكداً أن الإنجازات الأكاديمية التي حققها الدارسون تفتح مجالات مهمة في تطوير العمل الشرطي والأمني ومواكبة المستجدات والتطورات العلمية، مشيداً معاليه بالرعاية الكريمة التي أولاها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالعنصر البشري بشرطة أبوظبي، من خلال الدعم والتحفيز من أجل أن تبقى شرطة أبوظبي في طليعة المؤسسات الأمنية في التميز والإبداع محلياً ودولياً، وتماشياً مع رؤية حكومة أبوظبي 2030 الاستراتيجية.

ووجه معاليه، بحضور اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة وعدد من كبار الضباط، بضرورة إلحاق هذه الدفعة من المتميزين بدورات متقدمة في اللغة الإنجليزية تتوافق مع مجالات تخصصاتهم، إلى جانب ما اكتسبوه من ثقافة علمية ومعرفية، مؤكداً أهمية الأخذ بما هو جديد، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية من مختلف دول العالم، والتعلم من تجارب الدولية الناجحة في مكافحة الجريمة، مشيراً إلى أن أبوظبي أصبحت تجذب العديد من الزائرين من حول العالم، وبالتالي لا بد أن تكون الأجهزة الأمنية تساهم في تقديم الخدمات المتميزة من خلال العنصر البشري المدرب والمؤهل بشكل محترف، مؤكداً أن الطلبة المبتعثين بعد التحاقهم بالعمل خاصة بمراكز الشرطة سيكون لديهم مهارة التواصل مع الناطقين باللغة اليابانية، وتقديم الخدمات اللازمة بكل حرفية.

وأوضح العميد عبيد سالم بالحبالة الكتبي مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي أن المبتعثين استطاعوا بتميز اجتياز تعلم اللغة اليابانية رغم صعوبتها والانخراط في المجتمع الياباني، والتعرف إلى ثقافته على مدى 8 سنوات، ولفت العميد الكتبي إلى أن الضباط الدارسين من الكوادر الوطنية الشابة سيسهمون بدور رائد في الارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني ومواكبة التطورات الكبيرة التي تشهدها القيادة العامة لشرطة أبوظبي من خلال إلحاقهم في مراكز الشرطة والإدارات المختلفة على مستوى الإمارة.

من جانبه، قال العقيد عثمان حاجي عبدالله الخوري مدير إدارة التأهيل التخصصي بشرطة أبوظبي، إن الطلاب المبتعثين حصلوا على درجة الماجستير في تخصصات الهندسة المدنية، وأمن المعلومات، ومكافحة الجرائم الإلكترونية والعلاقات الدولية والإدارة الاستراتيجية بامتياز، مشيراً إلى أن إدارة التأهيل التخصصي بشرطة أبوظبي تعمل على الاستفادة من الفرصة المتاحة للابتعاث الخارجي في تأهيل جميع المبتعثين في نيل الدرجات العلمية في مختلف التخصصات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض