• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

تشييد أول ناطحة سحاب بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 مارس 2017

يوسف العربي (دبي)

تعتزم شركة «كازا» للإنشاءات بناء أول ناطحة سحاب باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم داخل دولة الإمارات. وقال كريس كيلسي، الرئيس التنفيذي لشركة «كازا»، وهي الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها إنها ستستخدم تقنية «الطباعة بالرافعة» لتطوير البرج، وهي التقنية التي تم تطويرها خصيصا لإنشاء المباني ثلاثية الأبعاد التي يزيد ارتفاعها عن 80 متراً.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة «ذا انديبندنت» أن الإنشاءات باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد ارتبطت لفترة طويلة بتطوير الأبنية المنخفضة مثل المنازل، إلا أن المطورين كانوا يتطلعون دائماً لطباعة الأبنية الشاهقة، وهو الذي دفع الشركة للبحث في كيفية تطوير التقنيات لإنشاء الأبنية الشاهقة.

وأوضح كيلسي، أن البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد سيتيح إمكانية تطوير أبنية ذات تصميم معماري معقد، واستكمالها في فترة زمنية أقصر، مشيراً إلى أن كثافة الطلب على هذه التقنية سيكون العامل الرئيس لتقليص التكاليف، حيث تتقلص التكلفة العالية للتقنية بالتوازي مع مرحلة الإنتاج الواسع.

ولم تكشف شركة «كازا» حتى الآن عن ارتفاع المبنى أو تاريخ بدء المشروع أو الانتهاء منه، لكنها بينت أنه سيتم طباعة المكونات الأساسية للمبنى باستخدام خليط خرساني وفق المعايير القياسية لتطوير المباني بتقنية البناء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

ويتميز البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بتحقيق وفر مالي كبير في تكاليف البناء، نتيجة سرعة البناء وتقليص عدد العمال في موقع الإنشاءات بنسبة تتراوح بين 50% إلى 80% مقارنة بالمباني التقليدية، حيث تعتمد عمليات التصميم والتصنيع والتركيب على عدد قليل من التقنيين والمتخصصين في هذا المجال الجديد.

ويترقب المطورون في الإمارات إصدار كود البناء الخاص بالمباني ثلاثية الأبعاد لتمكينهم من إصدار التراخيص اللازمة، بما يسهم في تحويل الإمارات إلى عاصمة لهذه التقنية الحديثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا