• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

فريق مؤشرات الطاقة يناقش زيادة مساهمة «النظيفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس الدكتور مطر حامد النيادي، وكيل وزارة الطاقة الاجتماع الثاني للفريق التنفيذي لمؤشرات الطاقة في الأجندة الوطنية، بحضور سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والمدير العام لهيئة كهرباء ومياه دبي، وتم خلال الاجتماع متابعة ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأول واستعراض الخطط المقترحة لمسارات العمل الخاصة بالمؤشرات الوطنية المناطة بالفريق التنفيذي لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية بنسبة 100% بحلول العام 2021، وتشمل المؤشرات الوطنية التي يشرف عليها الفريق، مؤشر نسبة إسهام الطاقة النظيفة الذي يقيس مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي خليط الطاقة الكهربائية المنتجة في الدولة، ومؤشر كثافة استهلاك الطاقة، ويعكس جهود الدولة في مجال رفع كفاءة الاستهلاك، ومؤشر معدل انبعاث ثاني أكسيد الكربون للفرد والذي يعكس جهود الدولة لخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وتم خلال الاجتماع استعراض المبادرات الاتحادية والمحلية لزيادة مساهمة الطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات كمبادرة تحفيز استخدام السيارات الكهربائية في الدولة ومبادرة تعزيز استخدام التكيف المناطقي ومبادرة فصل إنتاج الماء عن إنتاج الكهرباء واستخدامات الطاقة الشمسية في محطات تحلية المياه. واطلع الحضور على مستجدات مشروع سويحان لطاقة الشمسية. وأقر الفريق خلال الاجتماع الفرق الفرعية المنبثقة من الفريق التنفيذي ومهامها والتي تضمنت مشاركة القطاع الخاص الصناعي لإعداد خطة إدارة الطلب على الطاقة في القطاع الصناعي.

وأكد الدكتور النيادي أهمية العمل في الفريق التنفيذي لمؤشرات الطاقة، واعتبره خطوة رائدة لتحقيق أجندة الدولة برؤية مستقبلية طموحة، ويدعم توجهات الدولة وفق منهجية راسخة لتشكيل مستقبل مستدام. شارك في الاجتماع بالإضافة إلى وزارة الطاقة أعضاء من هيئة مياه وكهرباء أبوظبي والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وهيئة كهرباء ومياه دبي ووزارة التغير المناخي والبيئة وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وهيئة الطرق والمواصلات في دبي ودائرة البلديات والنقل في أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا