• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التوتر الفلسطيني - الإسرائيلي يعّكر قمة المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

الأمم المتحدة (رويترز)

تبادل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومندوب إسرائيلي لدى الأمم المتحدة الانتقادات خلال مراسم توقيع اتفاق باريس للتغير المناخي في أحدث مثال على استمرار التوتر بين الطرفين.

واستغل عباس الذي وقع الاتفاق نيابة عن الفلسطينيين حضور نحو 60 من قادة العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكيل الانتقادات لإسرائيل قائلاً أمام الجمعية العامة: «إن الاحتلال هو الذي يعكر المناخ في فلسطين وإن الاستيطان هو الذي يدمر الطبيعة في فلسطين، ساعدونا على التخلص من الاحتلال».

ورد المندوب الإسرائيلي داني دانون بحدة حين ألقى كلمة في المناسبة، وقال بعد التوقيع على الاتفاقية: «بدلاً من نشر الكراهية هنا في الأمم المتحدة على الرئيس عباس أن يتحرك لوقف الإرهاب الفلسطيني».

وأضاف: «يفترض أن تكون قمة المناخ مظاهرة للوحدة العالمية من أجل مستقبل كوكب الأرض، للأسف الرئيس عباس اختار استغلال هذا الحدث العالمي لتضليل المجتمع الدولي».

وكان لحضور عباس في مراسم التوقيع أهمية رمزية بعد اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين كدولة. وكانت هذه أول مرة يجلس فيها رئيس فلسطيني في قاعة الجمعية العامة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا