• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأزمة السورية أفرزت أكبر أزمة لجوء في التاريخ المعاصر

«المرأة العربية»: مؤتمر عالمي في القاهرة لبحث أوضاع اللاجئات العربيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

أحمد شعبان (القاهرة)

في إطار الاهتمام بقضايا اللجوء، تعقد منظمة المرأة العربية مؤتمرا رفيع المستوى، في الفترة من 3-5 مايو القادم في القاهرة، حول قضايا اللاجئات والنازحات في المنطقة العربية، بعد وصول أعدادهن إلى أرقام غير مسبوقة منذ اندلاع الحرب العالمية الثانية في العام 1939.

ويهدف المؤتمر الذي تقيمه المنظمة بالتعاون مع جامعة الدول العربية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، لتسليط الضوء على مشاكل اللاجئين الذين وصلت أعدادهم لعشرات الملايين، ومحاولة إيجاد حلول جوهرية وميدانية للمشكلات العالقة والمتأزمة التي أنهكت حياتهم معنويا وماديا وصحيا.

ورصدت المنظمة احتياجات اللاجئين المختلفة «الصحية، والتعليمية، والغذائية» من خلال تقرير أعدته أثناء جولة مكثفة قام بها وفد من منظمة المرأة العربية، برئاسة المديرة العامة للمنظمة على معسكرات ومناطق تمركز اللاجئين والنازحين في أربع دول عربية هي لبنان، والأردن، والعراق، ومصر.

وصرحت السفيرة مرفت تلاوي، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، أن النزاع المسلح في سوريا أفرز أكبر أزمة لجوء في التاريخ الدولي المعاصر منذ الحرب العالمية الثانية، فضلا عن الأعداد الكبيرة في كل من العراق وليبيا واليمن التي اضطرت خلال السنوات الخمس الماضية النزوح إلى مناطق أخرى داخل أراضيها، أو اللجوء إلى دول الجوار.

ورأت منظمة المرأة العربية، ضرورة تسليط الضوء على قضية اللاجئين التي أصبحت لا تقتصر على قطر عربي واحد بل تشمل عدة أقطار عربية بهذه الإحصائية، لاسيما وأن الساحة السياسية منشغلة بأحداث كثيرة، لحمل جميع الأطراف العربية والدولية على الانخراط في إيجاد حلول لها، وسعيًا لبحث حلول طويلة الأمد تستوعب حقيقة أن قضية اللجوء لن تنتهي خلال وقت قصير، أملاً في إيصال صوت اللاجئين واحتياجاتهم إلى العالم وإلى أعلى المستويات السياسية تمهيدًا لإحداث تغيير فعلي لصالحهم على أرض الواقع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا