• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قطر واليابان ترحبان بالجهود الكويتية - الأممية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

الدوحة، طوكيو (وكالات)

رحبت كل من قطر واليابان بانعقاد جلسات المفاوضات اليمنية في الكويت تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها أمس «إن انعقاد مباحثات السلام بين الأطراف اليمنية يعد خطوة إيجابية نحو التوصل لاتفاق ينهي الأزمة ويعيد الأمن والاستقرار إلى الجمهورية اليمنية الشقيقة».

وثمن البيان دور دولة الكويت في تهيئة المناخ المناسب لاحتضان هذه المشاورات، معرباً في الوقت ذاته عن تقديره جهود المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ، داعياً جميع الأطراف اليمنية إلى المشاركة بفاعلية في المشاورات وذلك من أجل البدء في عملية سياسية تحقق طموحات وتطلعات الشعب اليمني.

بدوره، عبر الناطق باسم وزارة الخارجية اليابانية في بيان له عن تقديره الكبير جهود الوساطة التي قام بها المبعوث الأممي من أجل تحقيق مشاورات السلام والاستقرار في اليمن قائلاً: «تأمل اليابان بشكل كبير أن تشارك جميع الأطراف في المحادثات بحسن نية، ملتزمة بشكل كامل وقف الأعمال العدائية، وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وأن تنتج نتاجا ملموسا في تحقيق تقدم في العملية السياسية السلمية نحو استقرار اليمن».

وأكد دعم اليابان جهود الوساطة التي يقوم بها ولد الشيخ، وكذلك جهود الأطراف المعنية التي تواصل عملها بشكل فاعل في مواجهة الوضع الإنساني الحاد في اليمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا