• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

«دماء الخليج في أجساد يمنية» حملة للتبرع بالدم لمصابي المسجد

«التعاون الخليجي» يدين الهجوم الإرهابي للانقلابيين على المصلين في مأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

مأرب، الرياض (وكالات)

لاقت الجريمة الإرهابية التي قامت بها الميليشيات الانقلابية باستهداف أحد المساجد في مديرية صرواح في محافظة مأرب خلال صلاة الجمعة، والذي أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المصلين الأبرياء تنديدا واستنكاراً واسعاً، فيما قام العديد من المواطنين الإماراتيين والسعوديين والبحرينيين في مأرب بالتبرع بالدم لمصابي المسجد تحت عنوان «دماء الخليج في أجساد يمنية».

وأدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية قصف ميليشيا الحوثي وصالح للمسجد، وشدد الدكتور عبداللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون في بيان له اليوم، على أن القصف الصاروخي جريمة إرهابية شنيعة تتنافى مع مبادئ الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية، مؤكدا أن استهداف دور العبادة وسفك دماء الآمنين جريمة إرهابية وتصعيد خطير لا يمكن تبريره أو السكوت عليه.

وأكد وقوف دول مجلس التعاون مع الحكومة اليمنية، داعيا المجتمع الدولي إلى إدانة مثل هذه الجرائم الإرهابية البشعة.

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي القصف الصاروخي الذي استهدف أحد المساجد في محافظة مأرب، ووصف أمين عام المنظمة يوسف بن أحمد العثيمين في بيان له اليوم، القصف بأنه عمل إرهابي آثم يتنافى مع قيم الدين الإسلامي وقدسية الحياة، مؤكدا أن استباحة حرمة الدماء واستهداف بيت من بيوت الله عمل إجرامي لا يرتكبه إلا من تجرد من كل القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية.

وجدد الأمين العام تضامن المنظمة التام مع الحكومة اليمنية الشرعية لمواجهة الإرهاب وفي كل ما تقوم به للحفاظ على الأمن والاستقرار في أرجاء البلاد، مؤكداً موقفها المبدئي الذي ينبذ بشدة الإرهاب بشتى صوره وأشكاله ورفضها القاطع لكل مبررات ارتكاب الأعمال الإرهابية.

إلى ذلك، توافد العديد من المواطنين الإماراتيين والسعوديين والبحرينيين اليوم للتبرع بالدم لضحايا قصف المسجد ضمن حملة «دماء الخليج في أجساد يمنية» دشنتها عيادة شهداء الوطن بإشراف كادر طبي إماراتي سعودي.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» أن هذه الخطوة «تعكس عمق روابط الدم والأخوة التي تربط الخليج باليمن والتي تأتي تتويجا للمساندة الكبيرة المتمثلة في قيام التحالف العربي بدعم اليمن عسكريا للقضاء على الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة وعودة الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا