• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارات وريادة الطاقة المتجددة (1-3)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

شهدت الإمارات تطورات نوعية في مجال الطاقة خلال السنوات الأخيرة، سواء فيما يتعلق بإنتاج الكهرباء وسهولة الحصول عليها، أو إطلاق برنامج إنتاج الطاقة النووية للأغراض السلمية. والأهم من ذلك، أنّ دولة الإمارات، بفضل الرؤية الحصيفة لقيادتها السياسية، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، أصبحت رائدة في مجال الطاقة المتجددة، مع عدم إغفال الاستثمار في موارد الطاقة الأحفورية من نفطٍ وغاز لخدمة أهداف التنمية الشاملة.

وتلعب الإمارات دوراً إقليمياً وعالمياً ريادياً في تطوير الطاقة المتجددة. وينبع اهتمام القيادة السياسية بتنمية هذا القطاع من الاهتمام بحماية البيئة، بالإضافة إلى ما يُسهم به هذا القطاع في تطوير مصادر اقتصادية متعددة وبديلة، فضلاً عن إمكانية توليد طاقة كهربائية إضافية، ومواجهة مشكلة ندرة المياه الصالحة للشرب والزراعة في الدولة. وتُقدّر فرص الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة في الدولة بحوالي 100 مليار دولار حتى عام 2020. ويشكل استضافة أبوظبي المقر الرئيسي لـ«الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» (آيرينا) اعترافاً عالمياً بالريادة الإماراتية في هذا القطاع.

وتمتلك دولة الإمارات العديد من المشروعات والمبادرات التي تؤكد مدى اهتمام القيادة السياسية بتطوير قطاع الطاقة المتجددة، ومن أهمها إطلاق جائزة زايد بن سلطان آل نهيان لطاقة المستقبل، وتأسيس مشروع «مصدر»، وإنشاء مدينة مصدر، كأول مدينة خالية من انبعاث ثاني أكسيد الكربون، والتي من المتوقع الانتهاء منها عام 2025، وسيسكنها 50 ألف نسمة، وتعتمد كليةً على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومصادر الطاقة المتجددة الأخرى. دون الحديث عن مشروع «شمس 1»، للطاقة الشمسية المركزة الذي سوف ينتج 100 ميغاوات من الكهرباء عند اكتماله، ومجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دبي للطاقة الشمسية الذي سوف يوفر عند اكتماله 1000 ميغاوات من الكهرباء. كما تقود دولة الإمارات المنطقة حالياً في بناء محطات لتحلية المياه تُدار بواسطة الطاقة المتجددة (مشروع غنتوت مثلاً).

خالد ناصر محمد يوسف البلوشي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا