• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

كشف عنه مدير الجرائم المنظمة المُقلقة بالشرطة الكندية

تحذير من مخدر جديد رخيص يفتك بالشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

تحرير الأمير ( دبي )

حذر إيفي غوبيل مدير الجرائم المنظمة المُقلقة في الشرطة الكندية، من مخدر خطير «جديد» يجتاح كندا ويحصد أرواح مئات الشباب.

وقال غوبيل في تصريح لـ (الاتحاد ) خلال مشاركته في فعاليات الملتقى الدولي الحادي عشر لأفضل التطبيقات الشرطية الذي نظمته الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي: إن التطورات السريعة في العالم أدت إلى استحداث جرائم جديدة عابرة للحدود، إضافة إلى الجرائم التقليدية السابقة المعرفة لدى الأجهزة الشرطية على مستوى العالم مطالباً بتعاون دولي لمحاربة هذه الآفة وتقويض تجارتها التي وصفها بالشبكة المظلمة.

وأضاف: لا تستطيع دولة لوحدها مكافحة هذه الكارثة التي تجتاح العالم وتفتك بالشباب، مشيداً بجهود الإمارات في هذا الشأن .

ودعا مدير الجرائم المنظمة المُقلقة في الشرطة الكندية إلى ضرورة تنظيم جلسات عصف ذهني لصنع أفكار تعمل على إيجاد حلول ذكية لمثل هذه المشكلات قائلاً إنه لا يشعر بالخجل من طرح نقاط الضعف وطلب المساعدة لحماية شباب وطنه وشباب العالم .

وأضاف أن المخدر الجديد نوع من المخدرات أقوى من الهيرويين بمئات المرات ورخيص جدًا ليتربع على عرش الأنواع في سوق المخدرات.

وأوضح غوبيل أن شخصاً واحداً يلقى حتفه كل ثلاثة أيام في كندا بسبب جرعة زائدة من الدواء المسكن ، مبيناً أن هذا العقار المخدر والمسكن والذي استُخدم من قبل الضحايا على انه مخدر من نوع الكوكايين أو الهيروين تسبب في ارتفاع عدد الوفيات بواقع 165 شخصا عام 2015، وفي العام 2016، تمّ تسجيل 350 حالة وفاة مرتبطة بالمخدّر الجديد في مدينة فانكوفر الواقعة غرب البلاد . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا