• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المرشحون يكشفون عن توقعاتهم

هل تذهب «البوكر العربية» إلى فلسطين؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

توقع ثلاثة كتاب من المرشحين للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) التي سيكشف عن اسم الفائز بها مساء بعد غد الثلاثاء (26 أبريل الجاري)، أن تحظى «رواية فلسطينية» بالفوز هذا العام، وأكدوا في استطلاع لـ«الاتحاد» سألت كل منهم عما إذا كان يتوقع لروايته أن تفوز بالجائزة، أن وصولهم إلى القائمة القصيرة أمر مهم جداً، يتيح لهم الوصول إلى جمهور أوسع من القراء.

فقد اعتبر الروائي المصري محمد ربيع صاحب رواية «عطارد» أن رواية «مصائر» للكاتب الفلسطيني ربعي المدهون قد تفوز بالجائزة، وقال: «لا أعلم كيف تفكر لجنة التحكيم لكن هذا تقديري». وعن وصول روايته إلى القائمة القصيرة للجائزة فقد اعتبره خبراً سعيداً «وهذا يعني أن هناك اهتماماً بها، ويعني أيضاً أنها ستصل إلى عدد أكبر من القراء، وهذا ما يتمناه أي كاتب».

ولا يخفي الروائي اللبناني جورج يرق صاحب رواية «حارس الموتى» شعوره بأن «البوكر 2016» ستكون من نصيب فلسطين: «إنه شعور ليس غير وأبارك للفائز أياً كان». ويوضح يرق بقوله: «صراحة لا أتوقع حصول روايتي على الجائزة، استنتاجي هذا ليس مبنياً على معطيات، بل على الحدس، عددتُ نفسي رابحاً لدى وصول الرواية إلى القائمة القصيرة والأصداء الطيبة التي رافقتها إعلامياً. لن أتذمر إذا ذهبت الجائزة إلي، بل سأكون سعيداً. لا تغريني الأضواء مقدار ما يغريني المبلغ المالي الذي يناله الفائز. مبلغ يتيح لي إطالة عمر انقطاعي عن العمل، والانصراف إلى الكتابة والسفر، وعدم التفكير في كسب الفلوس مدة سنتين، ربما أكثر».

أما صاحب رواية «مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة» الفلسطيني ربعي المدهون فيقول: «اعتقد أن «مصائر» تستحق الفوز وأتطلع إليه بقوة، مستنداً في ذلك، إلى الحفاوة البالغة التي استقبلت بها الرواية منذ صدورها، والآراء النقدية المهمة جداً التي قيلت فيها. وكونها موضع أكثر من دراسة جامعية، بالإضافة إلى آراء قرائها».

وعن وصول الرواية إلى القائمة القصيرة فقد تميز بخاصية فريدة «فقد رُشّحت الرواية من قبل «مكتبة كل شيء» العربية في حيفا، وتحقق بوصولها إلى القائمة القصيرة، أول «اختراق» لرواية عربية، رُشّحت من قلب المناطق الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا