• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«التغير المناخي والبيئة» لـ«الاتحاد»:

3 إجراءات احترازية لمنع دخول «إنفلونزا الطيور» من إسبانيا إلى الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

شروق عوض (دبي)

أفادت كلثم علي كياف رئيس قسم الصحة الحيوانية في وزارة التغير المناخي والبيئة بأن الوزارة اتخذت ثلاثة إجراءات احترازية لمنع دخول مرض أنفلونزا الطيور عالي الضراوة من مملكة إسبانيا إلى دولة الإمارات.

وأوضحت كلثم علي كياف في تصريحات لـ«الاتحاد» أن خطوة اتخاذ وزارة التغير المناخي والبيئة لهذه الإجراءات، جاءت بناء على التقرير الوارد من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية الخاص بتسجيل بؤرة مرض إنفلونزا الطيور عالي الضراوة في مملكة إسبانيا، وبهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع مخاطر دخول هذا المرض إلى الدولة.

وبيَّنت أن الإجراءات الاحترازية الثلاثة تتلخص في حظر استيراد كل أنواع الطيور الحية الداجنة والبرية وطيور الزينة والصيصان وبيض التفقيس ومخلفاتها غير المعاملة حرارياً مؤقتاً من مملكة إسبانيا، وحظر استيراد لحوم الدواجن ومنتجاتها غير المعاملة حرارياً وبيض المائدة مؤقتاً من المقاطعة المصابة (CATALUNA)، بالإضافة إلى الاستمرار بالسماح باستيراد منتجات الدواجن المعاملة حرارياً (اللحوم المعاملة ومنتجات البيض المعاملة) ومخلفات الدواجن المعاملة حرارياً من مملكة إسبانيا.

وذكرت أن الوزارة ستتخذ قرار رفع الحظر المؤقت عن استيراد المنتجات المذكورة أعلاه بناء على مقتضيات المصلحة العامة والمعلومات الواردة للوزارة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OiE) عند صدور التقرير النهائي لانتهاء الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور في مملكة إسبانيا وعودتها لحالة الخلو من المرض. وأكدت رئيس قسم الصحة الحيوانية في وزارة التغير المناخي والبيئة على أن الوزارة تقوم بمتابعة مستجدات الوضح الصحي للدول بشكل دوري من خلال المنظمات العالمية، ويتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية بشكل فوري بما يضمن الوقاية من الأمراض الوبائية والمعدية ومنع دخولها لأراضي الدولة.

وأشارت إلى مواصلة جهود الوزارة الرامية إلى توفير غذاء سليم وآمن للمستهلكين، بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية باعتبار أن تعزيز سلامة الغذاء واستدامة الإنتاج المحلي يعد أحد الأهداف الاستراتيجية للوزارة وتسعى لتحقيقها من خلال التشريعات والقرارات المنظمة لسلامة الأغذية، ومنها القرارات المتعلقة بإحكام الرقابة على منافذ الحجر الزراعي والبيطري والإرساليات الغذائية المستوردة، بالإضافة إلى القرارات الوزارية الخاصة بحظر أو رفع الحظر عن استيراد الحيوانات الحية والدواجن ومنتجاتها من الدول التي تنتشر فيها الأمراض والآفات المحجرية. هذا وقد حظرت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية نهاية الأسبوع الماضي مؤقتاً استيراد الطيور الحية الواردة من إسبانيا، بعد ورود نشرة تحذيرية صادرة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تفيد بظهور إصابات بمرض أنفلونزا الطيور عالي الضراوة. وقالت الوزارة في بيان صدر حول هذه المسألة إنها وجهت المحاجر الحيوانية بمنافذ المملكة العربية السعودية المختلفة وباقي الجهات الحكومية ذات العلاقة باتخاذ اللازم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا