• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فلسطين تطلب المشاركةفي التحقيق بمقتل المسلمين الثلاثة في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

رام الله (عواصم، وكالات) طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس بإشراك محققين فلسطينيين في حادثة مقتل ثلاثة مسلمين تقول إنهم فلسطينيون في ولاية نورث كارولاينا الأميركية. وقالت «الخارجية» في بيان صادر عنها أمس: «إن وزارة الخارجية إذ تتقدم من عائلة المغدورين وضحايا الإرهاب الديني بالمواساة والتعزية، وإذ تدين الإرهاب بأشكاله كافة، فإنها تطالب بتحقيق جدي وإشراك محققين فلسطينيين في مجرياته لتوضيح ملابسات الاغتيال والقتل المتعمد». وأضافت في بيانها أنها «تدين بشدة الجريمة التي راح ضحيتها الفلسطينيون الثلاثة يسر محمد أبو صالحة وزوجها ضياء شادي بركات الذي يحمل وثيقة سفر سورية وشقيقتها رزان على يد أميركي متطرف وعنصري حاقد». ووصف الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأول مقتل الشبان بأنه «قتل وحشي شائن»، وقال إنه يجب ألا يكون أحد في الولايات المتحدة مستهدفاً بسبب ديانته. وقدم تعازيه لأسر الضحايا. وكان أقارب الضحايا دعوا أوباما إلى الإصرار على أن تحقق السلطات الاتحادية فيما إذا كان دافع المشتبه بأنه القاتل كريج ستيفن هيكس (46 عاماً) كراهية الضحايا لأنهم مسلمون. ونددت منظمة التعاون الإسلامي بـ«الجريمة الشنعاء» وشدد الأمين العام للمنظمة إياد مدني، على أنها صدمت المسلمين في شتى أرجاء العالم، وأججت القلق إزاء تنامي المشاعر المعادية للمسلمين وتفاقم الأعمال المرتبطة بظاهرة الإسلاموفوبيا. وأمس أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان جي كون بالضحايا الثلاثة قائلاً، إنهم يمثلون أفضل قيم المواطنة العالمية وإنه تأثر بشدة بمشاهدة آلاف المشاركين في تشييع جثامينهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا