• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

4 مواطنين في الدوري بقيادة وليد عبيد

80 % نسبة التغيير في الأجهزة الفنية لأندية «الهواة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

معتصم عبدالله (دبي)

طال التغيير على مستوى الأجهزة الفنية 80% من أندية الهواة خلال الموسم الحالي، والذي انطلق بكأس الاتحاد، قبل بداية دوري الدرجة الأولى، في الوقت الذي حافظ فيه مدربان فقط على منصبيهما منذ بداية موسم «الهواة»، بوجود العراقي عبد الوهاب عبد القادر مع عجمان وحسن إبراهيم مدرباً لرأس الخيمة.

وألقت نتائج المشاركة في كأس الاتحاد، والتي دشنت مسابقات الهواة بآثارها على الأجهزة الفنية لأندية الأولى، بعد أن تسببت نتائج البطولة التي توج بلقبها عجمان، واتحاد كلباء ثانياً والخليج ثالثاً، في إقالة أربعة مدربين، بداية من الروماني الروماني أدريان فالوب المدير الفني للعروبة، والتشيكي ميروسلاف سكوب مدرب اتحاد كلباء، فيما فضّل حتا إنهاء عقد المصري أيمن الرمادي بـ «التراضي»، في المقابل أنهى دبي تعاقده مع الفرنسي سيباستيان ديسابر.

وشهدت انطلاقة دوري الهواة، وجود ثلاثة مدربين مواطنين بتعاقد حتا مع وليد عبيد، وقيادة حسن إبراهيم لرأس الخيمة، ومحمد العجماني مدرباً لدبي، فيما أسند العروبة المهمة التدريبية للبرازيلي ماركو داكونا، وقاد التونسي مراد العقبي «النمور» خلفاً لسكوب.

وجاءت أولى قرارات إقالة المدربين في دوري الأولى برحيل البرازيلي رينيه ويبر مدرب الخليج مقابل إسناد المهمة للبرتغالي جواو موتا بداية من الجولة السادسة، والذي قاد الفريق بدوره «أبناء الخور» في ست مباريات فقط قبل قرار الاستغناء عن خدماته بنهاية مباراة دبي في الجولة 11، مقابل إسناد المهمة للمصري هاني عمارة مدرب فريق الـ19 عاماً بالنادي.

وواصلت مقصلة المدربين الإطاحة بالرؤوس بعد إنهاء نادي الذيد خدمات مدربه البرازيلي مانويل ماسيدو كونها، مقابل إسناد المهمة للمدرب المواطن محمد سعيد الطنيجي العائد مجدداً إلى القيادة الفنية للذيد، وتسببت الخسارة القاسية لدبا الحصن برباعية نظيفة في الجولة الثامنة في انتهاء موسم «العسل» بين إدارة النادي والمدرب البرازيلي فابيو ماجراو، وتعيين الإيطالي جوجوليمو آرينا مدرباً للفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا