• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

حضر منتدى دبي الصحي وتفقد المعرض المصاحب له

محمد بن راشد يدعو إلى تكثيف الجهود والبحوث العلمية لتأمين حياة صحية آمنة لكل أفراد المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

دبي (وام)

رعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعمال منتدى دبي الصحي الذي تنظمه هيئة الصحة في دبي على مدى يومين بمشاركة عدد من وزراء الصحة العرب والخبراء وأطباء وباحثين من مختلف دول العالم.

وقد حضر سموه الجلسة الحوارية الأولى للمنتدى في فندق جراند حياة في دبي وإلى جانب سموه معالي حميد بن محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي وسعادة خليفة سعيد سليمان المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي وعدد من المسؤولين في هيئة الصحة والضيوف.

وشارك في الجلسة التي عقدت تحت عنوان «الاستثمار في مجال البحوث والدراسات العلمية في القطاع الصحي» معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ومعالي الدكتور أحمد محمد السعيدي وزير الصحة في سلطنة عمان الشقيقة ومعالي عبدالله بن خالد القحطاني وزير صحة سابق في دولة قطر الشقيقة.

وتركز الحوار خلال الجلسة على أربعة عناصر أولها الوقاية الصحية التامة الاستثمارات في العنصر البشري وتنفيذ مشاريع استثمارية اجتماعية وصحية والربط بين المراكز العلمية المتخصصة خاصة مراكز البحوث والدراسات بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بفكرة المنتدى الصحي بمشاركة وزراء وكوادر طبية وعلمية وخبراء محليين ودوليين مؤكدا سموه أن قطاع الصحة في دولة الإمارات عموما ودبي خاصة يحظى باهتمام سموه لكونه القطاع الأهم الذي يلامس حياة الإنسان وسعادته ومستقبل الأجيال معتبراً سموه أن الاستثمار في هذا القطاع هو الأهم والأنجح على المديين القريب والبعيد لاسيما في العنصر البشري وتوفير الكوادر المؤهلة تأهيلاً عالياً لإدارة وتشغيل هذا القطاع الذي يتطلب حرفية عالية وأولوية قصوى ورؤية ثاقبة وبحوثا ودراسات علمية تفضي إلى اكتشافات مهمة في مجال الطب والرعاية الصحية بجميع جوانبها الوقائية والعلاجية لضمان قدرة هذا القطاع على مواكبة التطور العالمي في مجال الطبابة والاختراعات العلمية والتقنيات الحديثة التي باتت تشكل أساس التقدم في قطاع الصحة في بلادنا والعالم.

ودعا سموه الجهات المتخصصة في دولتنا إلى تكثيف الجهود وتوظيف العقول والكفاءات البشرية وما أكثرها في بلادنا من أجل التركيز على البحوث والدراسات العلمية في قطاع الصحة ومواصلة البحث والتحري لكل ماهو جديد في عالم الطب من أدوية وأجهزة وأساليب حديثة للجراحات والعمليات النادرة التي تسهم في تأمين حياة صحية آمنة لكل أفراد المجتمع.

وتفقد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي المعرض المصاحب للمنتدى الذي تشارك فيه هيئة الصحة وعدد من الشركات المتخصصة والمستشفيات الخاصة في الدولة التي تعرض تقنيات عالية وحديثة من البرامج العلاجية والأجهزة الطبية المتطورة واستمع سموه من القائمين على هذه التقنيات والبرامج إلى شرح حول عمل الأجهزة والتقنيات المستخدمة في مجال العلاج والطبابة على مستوى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا