• الأحـد 26 رجب 1438هـ - 23 أبريل 2017م
  10:06    ماكرون ولوبن يتأهلان للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية     

أكدوا أن سعادة ورفاهية الناس معيار أساسي

مسؤولون: «الدليل الحكومي» نقطة تحول في صنع السياسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

دبي (وام)

اعتبر مسؤولون في المجلس التنفيذي بدبي «دليل السياسات الحكومية» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، نقطة تحول في صنع السياسات الحكومية بالإمارة. وقال عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي: «إن سعادة الفرد هي أساس تطوير خطة دبي 2021 ومن هذا النهج تكاملت محاور الخطة لتضمن رضا الناس وسعادتهم، وهو المعيار الأساسي في تقييم العمل الحكومي، الأمر الذي يركز عليه محور حكومة رائدة ومتميزة بالنظرة الاستشرافية لتطوير ورسم السياسات والخدمات للحاجات الآنية والمستقبلية للأفراد والمجتمع، وبما يخدم المصلحة العامة».

وأضاف: «أرسى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مفهوم الحكومة الواحدة التي تلبي احتياجات ومتطلبات المجتمع بغض النظر عمن يقدم هذه الخدمات، فيما عملت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، في ضوء هذا المبدأ، وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، على تطوير دليل يعنى بتفصيل مراحل رسم السياسات الحكومية بالتعاون والتشارك مع الجهات المعنية». وتابع: «نسعى من خلال الدليل الذي يعد نقطة تحول في صنع السياسات الحكومية إلى توحيد الجهود وتضافرها لرسم سياسات حكومية شاملة ومتكاملة تحقق سعادة ورفاهية الفرد والمجتمع».

من جانبها، قالت عائشة عبدالله ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة بالمجلس التنفيذي: «تم تطوير النسخة الأولى من الدليل لتوحيد الجهود في مراحل رسم وتقييم أثر السياسات الحكومية مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات المجتمع وإشراك المعنيين ممن تشملهم تلك السياسات خلال المراحل المختلفة».

وأضافت: «وتنفيذاً لتوجيهات سمو رئيس المجلس التنفيذي بضرورة تضمين أداة P2P»Police to People«التي تؤكد أن الفرد محور للسياسات كمنهج تكاملي مع الدليل وذلك لتطوير وتقييم السياسات الحكومية، استناداً إلى عناصر ومعايير السعادة والرفاهية.. فإننا بصدد عقد لقاءات خلال الفترة المقبلة مع الجهات المعنية والمختصين لمناقشة المسودة من أداة تقييم وقياس أثر السياسات على سعادة ورفاهية الفرد لضمان شموليتها وفعاليتها في إحداث التغيير المنشود وتعزيز السعادة في المجتمع، ومن ثم اعتمادها وإطلاقها لتكون منهجاً معتمداً لدى حكومة دبي في السياسات الحكومية».

وأكدت ميران قيام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي على تطوير أداة P2P لقياس وضمان ملاءمة السياسات خلال مرحلة تصميمها وتأثيرها بعد تطبيقها على سعادة ورفاهية الفرد من خلال تحليل مؤشرات أداء، استناداً إلى الأدلة والبراهين تتعلق برفاهية الفرد في مختلف المجالات، ومنها على سبيل المثال التعليم والرعاية الطبية والصحة النفسية والتوظيف والإسكان والسلامة، وممارسة الأعمال التجارية والنقل والطرق وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض