• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أحداث مثيرة خلال مواجهة الإمبراطور والكوماندوز

الجزيرة يسقط في فخ التعادل أمام الجوارح بدوري اليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

رضا سليم (دبي)

سقط فريق الجزيرة في فخ التعادل أمام الشباب 23-23، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأول ضمن الجولة السابعة عشرة لدوري أقوياء اليد، بصالة نادي الجزيرة، وهو تعادل بطعم الخسارة لفخر أبوظبي الذي يسير في اتجاه الفوز بدرع الدوري، إلا أن هذا التعادل أفقده نقطة سيجعله ينتظر حتى الجولة قبل الأخير لحسم اللقب بشرط الفوز على الوصل واتحاد كلباء والعين قبل أن يصل إلى الختام أمام الشارقة منافسه على اللقب.

أنهى الجزيرة الشوط الأول متقدما 14-10، إلا أن أداء الفريق هبط في الشوط الثاني وهو ما سمح لفريق الشباب لتعويض تأخره واللحاق بالتعادل في الثواني الأخيرة.

ورفع الجزيرة رصيده إلى 36 نقطة وتقدم للمركز الثاني مؤقتا، فيما رفع الجوارح رصيده إلى 29 نقطة.

ونجح فريق اتحاد كلباء في تحقيق فوزه الأول هذا الموسم والذي جاء على حساب فريق دي أي اتش سي 35-32، في المباراة التي أقيمت بينهما بصالة نادي اتحاد كلباء، ورفع كلباء رصيده إلى 16 نقطة وظل في المركز الأخير فيما رفع فريق دي أي اتش سي رصيده إلى 25 نقطة.

وفي المواجهة الثالثة حقق فريق الوصل فوزا مريحا على فريق الشعب 27-15، في المباراة التي جرت بينهما بصالة الإمبراطور، ورغم أن المباراة كانت من جانب واحد خاصة في الشوط الأول إلا أنها شهدت أحداث مثيرة وبطاقة حمراء.

ولم يكن الأداء الذي قدمه كلا الفريقين هو الحدث في الشوط الثاني بل كانت هناك أحداث أخرى وتدخل من رجال الشرطة، وبالتحديد في منتصف الشوط عندما، وصلت النتيجة إلى 18-12، واعترض الحمادي على قرارات الحكام وهو ما دفع الحكم نبيل خميس إلى طرده لمدة دقيقتين وانفعل الإداري وتدخل رجال الشعب واستمرت المهاترات الكلامية، وانتهت بخروج الإداري من أرض الملعب إلا أن محمد نادر مراقب المباراة، تدخل وتحدث مع الحكام، وبعدها أشار إلى الحمادي الذي وقف في المدرجات للعودة للملعب والجلوس على دكة البدلاء مع فريق الشعب خاصة أنه حصل على دقيقتي إيقاف فقط، ولم يحصل على البطاقة الحمراء كي يخرج من الملعب.

لم تكن هي الواقعة بعينها فقط التي حدثت في اللقاء رغم عودة اللعب، في الدقيقة 25، حصل ناصر جمال سيف لاعب الشعب على البطاقة الحمراء المباشرة من حكم المباراة نظرا للاعتداء على بيورجين محترف الوصل، ورغم أن قرار الطرد صحيح إلا أن اللاعب اعترض وكاد يشتبك مع لاعبي الوصل الذين وجهوا إليه اللوم للاعتداء على زميلهم، وخرج اللاعب في حراسة الشرطة، وأثناء خروجه صافح بيورجين محترف الوصل، ولينتهى اللقاء بفوز أصحاب الأرض 27-15، بهذه النتيجة رفع الوصل رصيده إلى 30 نقطة، والشعب إلى 24 نقطة وظل في المركز قبل الأخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا