• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

وزير المالية الألماني: استمرار سياسة التقشف في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 فبراير 2013

برلين (د ب أ) - دعا وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله حكومات العالم إلى التقشف معتبراً أن خفض الديون الحكومية المرتفعة من الدروس المستفادة من الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في سبتمبر من العام 2008. وأضاف شويبله في تصريحات لإذاعة “برلين براندنبورج” الألمانية امس: “يجب مواصلة سياسة التقشف وخفض الديون الحكومية، ليس فقط في أوروبا بل في باقي العالم. وأكد الوزير الألماني أن التقشف وحده ليس الحل للخروج من الأزمة التي تواجه الاقتصادات الأوروبية، مشدداً على أهمية أن يوازي ذلك إنعاشا للنمو الاقتصادي. وقال شويبله عقب إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما عزمه ضخ مليارات الدولارات في شكل استثمارات، إن الولايات المتحدة تسير على الطريق السليم في هذا المجال. وأعلن أوباما مؤخراً في خطاب للأمة عزمه ضخ مليارات الدولارات للاستثمار في مجالات التعليم والبنية التحتية والطاقة المتجددة.

وحذر وزير المالية الألماني في تصريحات أخرى الأسبوع الماضي من أزمة مالية جديدة، إن استمرت القوى الصناعية الكبرى بإغراق الاقتصاد العالمي بالسيولة.

وقال شويبله” لن نكون قادرين على تفادي أزمة أخرى مثل تلك التي وقعت عام 2008 في حال ضخت نسبة متزايدة من العملة في السوق”، في تصريحات تلمح بوضوح إلى الولايات المتحدة واليابان اللتين تضخان أوراقاً مالية لدعم اقتصاديهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا