• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«يوم الإمارات» في حديقة سنترال بارك

مهرجان حافل في «ماراثون زايد الخيري» بنيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

نيويورك (الاتحاد)

في بادرة جديدة من اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري في نيويورك، قررت اللجنة إقامة مهرجان حافل متعدد الفعاليات للترويج للدولة، في أكبر ميادين حديقة سنترال بارك بالتزامن مع موعد الدورة الـ 12 للسباق 14 مايو المقبل.

وقامت اللجنة بمخاطبة العديد من الهيئات والمؤسسات الرياضية وغير الرياضية للمشاركة في الترويج للدولة، والتعبير عن النهضة التي تعيشها على كل المستويات، بالإضافة إلى الفعاليات السابقة والأنشطة الأخرى التي قامت وتقوم بها اللجنة المنظمة منذ أمد بعيد من خلال شركاء النجاح والمؤسسات الراعية.

وجاء في الرسالة التي وجهت إلى المؤسسات المختلفة، أن اللجنة ستتولى توفير منصة العرض ضمن الخيام الترويجية في منطقة إقامة المهرجان «بالمجان» لمن يرغب في المشاركة، على أن تتولى المؤسسة المشاركة، التكاليف الأخرى الخاصة بالسفر والشحن لفرق العمل ومواد العرض.

وصرح الفريق الركن محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، قائلاً: «إن فكرة تنظيم «يوم الإمارات» في سنترال بارك، فرضت نفسها في مقام سعي اللجنة لاستثمار النجاح الذي تحقق في الدورات الماضية للسباق، حيث أصبح السباق بالفعل مناسبة احتفالية وأقرب إلى الكرنفال، بجانب البعدين الخيري والتنافسي للحدث، بفضل تنوع الفعاليات والمعارض المصاحبة لمراسم تتويج الفائزين، ولذلك تعاقدت اللجنة المنظمة مؤخراً مع شركة متخصصة في تنظيم المعارض الدولية في الأماكن المفتوحة، وبناء عليه ستكون خيام الضيافة والفعاليات المصاحبة على مساحة أكبر وبشكل أفضل مما كانت عليه في السابق».

وقال إن من يشاهد ما يحدث في احتفالية حفل ختام السباق سنوياً، لا يجول بخلده مطلقاً أن هذا السباق كان يبدأ وينتهي في دوراته الأولى من دون أن يشعر به أحد، حيث كانت التعقيدات الإدارية والأمنية من إدارة الحديقة لا أول لها ولا آخر، لدرجة أن تعليق لافتة واحدة كان يقتضي أكثر من إجراء روتيني ورسمي ما بين إدارة الحديقة والبلدية والشركة المنظمة، ولكن بمرور الوقت تعززت الثقة وتأكدت كل الجهات هناك من الهدف الخيري للسباق الذي يذهب ريعه بالكامل لمؤسسة «هيلثي كيدني»، ومن المصداقية الكبيرة التي تتمتع بها اللجنة المنظمة في كل تعاملاتها.

وأكد الكعبي أن الهاجس الدائم للجنة المنظمة من عام إلى عام، هو الإضافة إلى النجاح الذي تحقق من خلال زوايا وأبعاد جديدة، وقال إن اللجنة المنظمة أعدت من جانبها منصة خاصة للترويج لاستضافة المعرض الاقتصادي العالمي «إكسبو 2020»، وسيكون الشعار الخاص بالحدث الكبير في الواجهة لكل زوار الحديقة والمشاركين في السباق.

واختتم الكعبي تصريحه برفع أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي السباق، وصاحب فكرته، وقال لولا دعم وتوجيهات سموه ما تحقق كل هذا النجاح، ولما أصبح للسباق نسختان إضافيتان في الإمارات ومصر لعلاج مرضى الكلى والكبد الوبائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا