• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تفقد سير العمل في المرحلة النهائية من منتجع «دبي باركس أندريزورتس»

محمد بن راشد: صناعة السياحة فن وذوق وثقافة و«إكسبو» سيعكس حضارة دولتنا وشعبنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

دبي (وام)

لمشاهدة المزيد من الصور إضغط هنا..

بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) مشروع «دبي باركس ريزورتس» المنتجع السياحي الترفيهي الواعد.

جاء ذلك خلال تفقد سموه سير العمل في المرحلة النهائية من مشروع منتجع «دبي باركس آند ريزورتس» الوجهة الترفيهية المتكاملة الممتدة على مساحة 25 مليون قدم مربعة بمحاذاة شارع الشيخ زايد في منطقة جبل علي بين أبوظبي ودبي وبتكلفة استثمارية تبلغ أكثر من عشرة مليارات درهم.

وهنأ سموه القائمين عليه من مهندسين وإداريين وفنيين، مثنياً سموه على جهود رئيس «دبي باركس ريزورتس» المهندس عبد الله الحباي الذي يقود فريق عمل مشتركاً في تنفيذ وإنجاز هذا المنتجع السياحي الترفيهي الواعد، والذي يعتبره سموه إحد أهم ركائز الصناعة السياحية التي يحرص على تطويرها وتنويع خدماتها واستقطاب المزيد من السياح والزوار والمثقفين والفنانين والمستثمرين من مختلف مناطق العالم إلى دولتنا الحبيبة.

وشدد سموه في هذا المضمار على ضرورة التركيز في بناء المشاريع والمرافق السياحية في بلادنا ، على الجودة والتميز والابتكار في نوعية الخدمات التي يحتاجها السائح أو الزائر، وما إلى ذلك خاصة العائلات بجميع فئات أفرادها العمرية.

ولفت سموه إلى أن صناعة السياحة فن وذوق وثقافة، موجهاً المعنيين والقائمين على هذا القطاع والجهات المختصة على مستوى الدولة أو على مستوى إمارة دبي بأن يطوروا هذه الصناعة بكل مكوناتها لتصبح صناعة مزدهرة وجاذبة ، والاهتمام بالفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية التي تسهم إلى حد كبير في تنشيط حركة السياحة العائلية والعلاجية خاصة والسياحة العامة بشكل عام.

وأشاد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بموقع المنتجع القريب من موقع إكسبو 2020 إذ يشكل متنفساً ومقصداً لزوار إكسبو والمشاركين فيه من عارضين ومسؤولين حكوميين، وغيرهم من ممثلي الدول الأعضاء في الإكسبو.

وأعرب سموه عن ثقته بأن هذا المشروع والمشاريع الأخرى التي تنفذ في المنطقة القريبة من معرض إكسبو ستشكل رديفاً مهماً وعاملاً أساسياً من عوامل نجاح إكسبو دبي وإبرازه بصورة مغايرة تماماً للمعارض السابقة بحيث يعكس حضارة دولتنا وشعبنا ونذهل العالم بتفردنا في الضيافة والاستقبال والمعاملة الطيبة لضيوف المعرض وتوفير أسباب الراحة والاطمئنان والاحترام لجميع زواره من مختلف الأعراق والثقافات.

ولدى وصول سموه إلى الموقع اطلع على خرائط وتصاميم مكونات المشروع السياحي الثقافي الترفيهي الفريد والأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط كونه يشكل ملتقى لجميع أفراد العائلة ويوفر لهم مساحة كبيرة من التسلية والترفيه والتسوق والإقامة في بيئة راقية ومتنوعة الثقافات والخدمات الجاذبة للسياح والزوار والفنانين من دول المنطقة والعالم.

ويتكون المشروع من ثلاث مدن ترفيهية الأولى «موشينجت دبي» المستوحاة من شخصيات هوليوود الشهيرة ومنتزه «بوليوود باركس دبي» من وحي الفن الهندي «أفلام ورقص وغناء وموسيقى» والمدينة الثالثة «ليجولاند دبي» المنتزه الترفيهي التفاعلي المستوحى من مكعبات لعبة الأطفال الشهيرة «الليجو» ويوفر للعائلة والصغار بيئة تعليمية مرحلة، وفيه أيضاً حديقة ألعاب مائية «ليجولاند ووتر بارك» أول حديقة مائية مخصصة للعائلات والأطفال حتى سن الثانية عشرة.

ومن مرافق المشروع الترفيهية التي اطلع عليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من خلال الخرائط وأثناء جولته الميدانية السيارة في أرجاء موقع المشروع مجمع «ريفر لاند دبي» الذي يتوسط المنتجع ويضم نخبة من المتاجر البيع بالتجزئة والمطاعم والمقاهي وألعاب التسلية إلى جانب فندق «لابيتا» العائلي المصمم على الطراز البولينيزي.

وشملت جولة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي رافقه فيها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لـ دبي إكسبو 2020 ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمعرض إكسبو 2020 ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي رئيس اللجنة العليا لـ دبي إكسبو 2020 وأعضاء اللجنة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي والمهندس مطر محمد الطاير رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي وهلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

ورافق سموه كذلك المهندس عبد الله أحمد الحباي رئيس مجلس إدارة شركة «دبي باركس ريزورتس» مالكة ومنفذة المشروع ورائد كاجور النعيمي مدير عام «دبي باركس ريزورتس» وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب مهندس المشروع.

وشملت جولة سموه «ذا وتليت فيليدج» الذي تنفذه شركة مراس للتطوير العقاري ويقع بالقرب من منتجع «دبي باركس ريزورتس»، حيث يوفر مركز التسوق التابع لشركة مراس أكثر من مائة محل تجاري للبيع بالتجزئة خيارات متنوعة للتسوق بأسعار مخفضة طوال العام لماركات عالمية وعلامات تجارية معروفة في مجال الأزياء والحقائب وأدوات ومواد الزينة والتجميل والأحذية ومتاجر الأثاث المنزلي، إضافة إلى نخبة من المطاعم المختلفة والمطابخ العربية والأجنبية.

وتجول سموه ومرافقوه في مختلف أقسام مركز التسوق المميز في تصاميمه الهندسية المستوحاة من روح الهندسة المعمارية للقرى الإيطالية العريقة، والتي ستوفر مساحة إجمالية للتأجير تصل إلى 25 ألف قدم مربعة.

وحسب الشرح الذي قدمه إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، أفاد المهندس عبد الله الحباي أن المنتجع ومركز التسوق سيتم افتتاحهما للجمهور خلال شهر أكتوبر المقبل، موضحاً أن العمل جار على قدم وساق في المشروع الذي أنجزت تصاميمه بالكامل في حين تم إنجاز 88% من بناء الأعمال الهيكلية و70% من البنية التحتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض