• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ترأس اجتماعاً بحضور مستشاريه ونائبه ورئيس مجلس الوزراء

هادي يؤكد حرصه على السلام وفق القرارات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 أبريل 2016

الرياض (وكالات)

جدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي حرصه على تحقيق السلام المرتكز على قرارات الشرعية الدولية، وآخرها القرار 2216 واستكمال تنفيذ المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

وتطرق هادي خلال ترأسه اجتماعاً بمستشاريه، وذلك بحضور نائب الرئيس علي محسن الأحمر، ورئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، إلى مستجدات الأوضاع في اليمن وما يتصل بمشاورات السلام في الكويت إضافة إلى الأوضاع الميدانية والاقتصادية بصورة عامة. كما عبر عن شكره وتقديره للأشقاء في دول التحالف العربي.

وقال هادي: «إن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216 هي المرجعيات الكفيلة بتأسيس سلام يؤسس لمستقبل أمن لليمن، ويضع حل لمشاكله وحداً للتوترات، والأجندة الدخيلة التي يراد بها شرخ النسيج الاجتماعي، والأضرار بمجتمعنا ومحيطنا».

وأضاف هادي: «ان الشعب اليمني الذي تحاور وعلى مدار عام كامل من خلال مؤتمر الحوار الوطني قد استوعب مشاكل اليمن كافه لتحقيق حلم أبنائه بوطن أمن ومستقر تسوده العدالة والمساواة وغدٍ أجمل في ظل دولة مدنية اتحادية حديثة تستلهم أسسها من مخرجات الحوار الوطني الشامل».

ونوه هادي بأن النوايا تسبق العمل، وهذا ما نجسده فعلاً وسلوكاً من أجل السلام ونتحمل من أجل ذلك الكثير من المصاعب والتحديات، وقدمنا التضحيات في سبيل ذلك.

وأكدت النقاشات والمداخلات من قبل نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والمستشارين على وحدة الصف والموقف والجهود التي تتجسد اليوم على الأرض، من خلال صمود الشعب اليمني أمام الحصار والاعتداءات المتكررة للانقلابيين في أكثر من موقع ومكان.

كما أشادوا بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية، في صد خروقات الهدنة التي تقوم بها المليشيات الانقلابية، ومواجهة أعمال التطرف والإرهاب في محافظات لحج وأبين وحضرموت وغيرها من المدن والمحافظات.

وثمن الاجتماع دور وأداء الفريق الحكومي المفاوض في مشاورات السلام المنعقدة في الكويت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا