• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

بتكليف من «مهرجان أبوظبي»

طارق يمني يقدم إيقاعات خليجية على أنغام الجاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

إيمان محمد(أبوظبي)

بتكليف من «مهرجان أبوظبي»، وضمن سلسلة حفلات العزف المنفرد، يقدم العازف الأميركي اللبناني الأصل طارق يمني، غداً «الأحد»، العرض العالمي الأول لحفل «إيقاعات خليجية على أنغام الجاز»، في قاعة الصندوق الأسود في جامعة نيويورك أبوظبي. والحفل يتوج مشروعاً عمل عليه «يمني» منذ عام لتجربة دمج الموسيقا الخليجية بموسيقا الجاز، واللتين تلتقيان في جذورهما وتأثيراتهما الأفريقية. وقال يمني لـ «الاتحاد»:«الموسيقا الخليجية هي أقل موسيقا معروفة عالمياً، رغم أنها جميلة وغنية ومتأثرة بإيقاعات مختلفة أفريقية وهندية وفارسية، وتلتقي مع موسيقا الجاز في جذورها الأفريقية». ومن خلال الأبحاث التي أجراها «يمني»، سيقدم 9 مقطوعات من تأليفه مبنية على إيقاعات معروفة في المنطقة بأسلوب الجاز، مع آلات بيانو وبيس ودرامز والإيقاع الخليجي، مثل إيقاع الرومبا الخليجي، والشرح العدني، والعيالة الإماراتية، والعرضة القطرية، والبندري الفارسي، إلى جانب الإيقاع الشعبي الشائع في الخليج.

ويرى يمني أن أي ثقافة في العالم فيها منْ يتقبل التجديد ومن يرفضه، وقال: «هناك دائماً تعلق بالتراث، ولذلك نجد البعض يرفض التجديد، ولكن التجديد جزء أساسي للتطوير وإلا لظللنا نعيش في خيام حتى الآن، وهذا ينطبق على الفنون، فالموسيقا العربية تتطور رغم الرافضين لذلك، فهناك فنانون يستكشفون في الموسيقا ويقدمون ما يرونه جديداً ومتجدداً ويقترحونه على الناس، ولا يوجد عمل فني مفروض على أحد، وللمستمع أن يختار بعد إعطاء فرصة للاستماع إلى الجديد».

في تجربة سابقة أطلق عليها اسم «أفرو- طرب»، قدم يمني الموشحات العربية والموسيقا الكلاسيكية بآلات الجاز، ويصف ذلك بأنه «طرب مع جذور أفريقية». وسيشارك في الحفل المرتقب الفنان اليمني عادل عبد الله، المقيم في دبي، وهو مؤلف ومغني، وسيقدم أغنية تقليدية بعنوان «القرب نسمة»، كما يشارك العازفان خالد ياسين على الدرامز، وإلي شفيف على البيس، والإيقاعات الخليجية بقيادة الإماراتي خليفة جاسم. وسيتزامن الحفل مع إطلاق ألبوم موسيقا ومصادر تعليمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا