• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

16 مارس موعداً نهائياً للتقديم

18 مليون درهم للبحوث الفائزة في «برنامج الاستمطار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

دعا «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار» الراغبين للمشاركة في بحوث البرنامج إلى تقديم عروضهم الأولية قبل 16 مارس المقبل. ويهدف البرنامج، الذي يتماشى مع استراتيجية الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى توفير حلول الأمن المائي من تحفيز البحث العلمي والتعاون العالمي في مجال الاستمطار، وتشمل المجالات البحثية التي يركز عليها البرنامج، المفهوم الأساسي لعملية الاستمطار، وتحسين زيادة كميات هطول الأمطار، ونمذجة البيانات والتحليل والتقييم، تصميم التجارب وتقنياتها ومعداتها.وسيتم اختيار ما يصل إلى خمسة بحوث مميزة لتتشارك بمنحة إجمالية قدرها 5 ملايين دولار حوالي «18 مليون درهم» لتنفيذ مشاريعها على فترة ثلاث سنوات، وسيتم الإعلان عن البحوث الفائزة في يناير 2016 على أن يبدأ تنفيذ المشاريع بعد ذلك بشهر.

وتبدأ عملية المشاركة بتقديم خطاب الرغبة بالمشاركة بتاريخ 16 فبراير 2015، وفي حين تعد خطابات الرغبة بالمشاركة غير ملزمة، فإنها ستتيح لفريق البرنامج الاستعانة بأفضل المتخصصين والخبراء لمراجعة العروض الأولية.

وقال الدكتور عبدالله المندوس، المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد والزلازل: «يمثل هذا البرنامج البحثي فرصة للباحثين المهتمين بمجال الاستمطار، حيث سيساعدهم على تعزيز مهاراتهم وخبراتهم بالتعاون مع نظرائهم من الخبراء والعلماء على مستوى العالم، وفي نفس الوقت، سيساهم هذا التعاون في تقديم حلّ شامل يعزز الأمن المائي ويساعد على تحقيق المزيد من التنمية والازدهار على مستوى العالم».وقد تم تحديد يوم 16 مارس 2015 كموعد نهائي لتقديم العروض الأولية، وبعد تقييمها، سيتم إبلاغ أصحاب البحوث المدعوين للمرحلة الثانية في 1 مايو، على أن يتم تسليم البحوث النهائية في 17 أغسطس 2015.وقالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار: «إن غايتنا من توجيه هذه الدعوة هو تشجيع كافة المهتمين بمجال الاستمطار على تقديم أفكار مبتكرة يمكن أن تساهم في تحقيق رؤية القيادة الإماراتية. فمن خلال التعاون المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض