• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الجائزة الكبرى» تنتهي بـ«السجن» و«الإبعاد»

نصب عبر الهاتف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 أبريل 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

تلقى اتصالاً هاتفياً من رقم غير معروف لديه خلال فترة عمله الشاق، ولم يتردد في الرد على الهاتف ربما يكون أحد أصدقائه وقد غير رقم هاتفه.

لكنه وجد على الطرف الآخر شخصاً غريباً يبشره بأنه فاز بجائزة كبرى مقدارها مليون درهم، فعمّت الفرحة، وطغت على عقله حتى أنه لم يستفسر عن مصدر الجائزة.

فوراً طلب من المتصل معرفة كيفية حصوله عليها ليرشده أن عليه أن يكون لديه حساب مصرفي بالدولار عن طريق بنك غير متوافر في الدولة، ليزداد الأمر صعوبة.

وبعد إلحاح منه، وافق المتصل أن يحول العامل رصيد 1000 درهم للمتصل ليتمكن من تحويل الجائزة إلى أحد البنوك في الدولة، وعلى الفور جمع ما لديه واستدان من أصدقائه ليحول الدراهم الألف، على رقم المتصل، وظل ينتظر اتصالاً منه يخبره بموعد وصول الجائزة، لكنه اكتشف أنه وقع ضحية نصاب محترف، وانتشرت قصته بين العمال.

والتقط القصة شاب آسيوي تخيل أنه يستطيع أن يحقق مكسباً كبيراً من المال عن طريق النصب والاحتيال دون أن يتوصل إليه أحد ولا يعلم به أحد، ففكر في استغلال جشع الطامعين الراغبين في الحصول على الجائزة الكبرى من المال، فهداه تفكيره إلى أن يستخدم الهاتف في الاتصال العشوائي ليتصل بشخص ويخبره أنه فاز بجائزة مقدارها 500 ألف درهم، وعليه تحويل رصيد مقداره 1500 درهم عن طريق الهاتف حتى يتمكن من تحويل الجائزة إليه.

ولكن حظه العاثر أوقعه في شخص يعلم جيداً ألاعيب النصابين، واستمع إلى نصائح الشرطة التي توجهها دوما للأفراد، وبالفعل تقدم ببلاغ لما يحدث معه، وتم استدراج المتهم حتى ألقي القبض عليه وتقديمه إلى المحاكمة.

وأنكر المتهم ما أسند إليه من اتهامات بالنصب والاحتيال، مؤكداً أنه لا يعلم شيئا عن هذا الرقم الذي تم الاتصال منه بالمجني عليه، وأنه لا يملك هذا الرقم وفسر تسجيل الرقم باسمه في شركة الاتصالات من خلال جواز سفره بأن يكون أحد الأشخاص قد حصل على صورة جواز سفره دون أن يعلم بذلك وبناء عليه حصل على هذا الرقم من شركة الاتصالات واستخدمه في إجراء عمليات النصب والاحتيال على الضحايا، ولكن المحكمة لم تطمئن إلى روايته، فقضت بمعاقبته بالسجن 3 شهور، وإبعاده عن الدولة بعد قضاء العقوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض