• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

بوناميجو: «الآسيوية» مفترق طرق في الصراع مع العين على الدرع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

رضا سليم - (عجمان)

خرج الجزيرة من دوامة الخسارة أمام الوحدة، وضياع حلم الاحتفاظ بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، بالفوز الذي حققه على عجمان برباعية مقابل هدفين مساء اليوم، في الجولة السادسة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، ليحقق «الفورمولا» مكاسب بالجملة، حيث حقق الفوز برباعية، وهي نتيجة كبيرة للفريق، والحصول على نقاط المباراة، والحفاظ على فارق النقاط بينه وبين العين «9 نقاط»، والاستمرار في الوصافة، وعودة الاتزان للفريق، بجانب تجهيز اللاعبين معنوياً قبل الدخول في أجواء دوري أبطال آسيا.

من جانبه، أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الجزيرة أنه لا ينظر إلى الإشاعات التي تطارده برحيله من النادي، مشيراً إلى أن الفارق بين الحقيقة والإشاعات، هو قرار إدارة النادي، وطالما أنه مستمر مع الفريق، فكل ما يقال أو يتردد مجرد إشاعات واجتهادات غير صحيحة.

وأضاف: «حصلنا على ثلاث نقاط ثمينة، منحتنا فرصة الاستمرار في المنافسة، أتصور أن الصراع مع العين سوف يستمر طويلاً، وسيأخذ منعطفاً آخر عقب بدء مشاركتنا الفعلية في دوري أبطال آسيا، لا شك أن تلك المشاركة قد توجد بعض المشاكل التي يمكن أن يستفيد منها فريق على حساب الآخر».

وتطرق بوناميجو للحديث عن مباراة عجمان وقال: «دخلنا المباراة، وكنا ندرك جيداً صعوبة هذه المواجهة، فالمنافس ظهر أمامنا بصورة أكثر من ممتازة، عندما التقيناه في مناسبتين، وأعترف أننا لم نلعب بشكل مثالي في الشوط الأول، وأزعجنا كثيراً تحرك مهاجمي المنافس، لكننا استطعنا أن نصحح أوضعنا بين شوطي المباراة، ودخلنا الشوط الثاني بصورة أفضل، وساعدنا ذلك الهدف الثاني الذي سجله سبيت خاطر، ونجحنا أن نحد من خطورة مهاجمي عجمان، واستفدنا من مهارات سبيت خاطر في التسجيل، فحصلنا على ثلاث نقاط مهمة، كنا في حاجة نفسية ومعنوية لها لنعبر أثار الخسارة الأخيرة من الوحدة والخروج من كأس رئيس الدولة».

وأضاف: «منذ بداية الموسم، والعين متفوق علينا في النقاط والترتيب، وتعودنا على هذه الوضعية منذ فترة، وتراجع الأداء في هذه المرحلة، بسبب أخطاء وقعنا فيها ثم قمنا بتصحيحها، الأمر الذي منحنا التفوق بعد ذلك».

وعن مستوى سبيت خاطر، وعودته للتألق، قال بوناميجو: المستوى الذي ظهر عليه سبيت خاطر، كان رائعاً، بعدما نجح في تسجيل هدفين، وساعد الفريق للحصول على النقاط الثلاث، والاحتفاظ بحظوظه قائمة في المنافسة على لقب دوري المحترفين لكرة القدم، وقد استمعت شخصياً بما قدمه سبيت في المباراة، لقد سجل هدفين رائعين من تسديدات محكمة من خارج المنطقة، برهن من جديد على أنه مازال قادراً على تسجيل الأهداف من الضربات الثابتة والمتحركة، وهو من أفضل لاعبي الإمارات وآسيا الذين يسجلون بهذه الطريقة، وكان لدي ثقة في أنه سيعود في أي وقت لسابق مستواه، وأكد أن ثقتي فيه كانت في محلها، ويستحق الثناء من الجميع على ما قدمه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا