• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

مساعدات ضخمة للمتضررين من الكوارث

الإغاثة العاجلة تخفف أعباء المنكوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

جعلت الإمارات واقع الشعوب المنكوبة لحظة باهرة من العطاء والإخاء عبر تقديم مساعدات عاجلة جسدت مفهوم الانسانية الشامل وأعطت بسخاء لتصل في نهاية الأمر إلى مكانة مرموقة في التفاعل مع أزمات الشرق والغرب،

ولا تزال تجربتها الخصبة الغنية مستمرة، وكذلك دورها الطليعي في الفضاء العالمي، فوصلت قوافل مؤسساتها الخيرية والإغاثية العاجلة إلى مشارق الأرض ومغاربها لترسم البسمة على شفاه مريض، وتلملم جراح مكلوم، وتعيد السلام إلى طفل فقد الأمان حرمه الزمن من دفء الأوطان.

حول دور دولة الإمارات في تقديم المساعدات العاجلة للدول المتضررة أو التي تحتاج إلى إعانات ومنح يبين معالي وزير الطاقة سهيل المزروعي أن الحملة الإنسانية «تراحموا» على سبيل المثال ساهمت في التخفيف من معاناة اللاجئين، إخواننا في الشام من أجواء البرد القارس، لافتاً إلى أن (تراحموا) التي أمر بإطلاقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تعبر عن الحس الإنساني العالي لقائد دولتنا ودعوة من سموّه لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة للمشاركة في تخفيف آلام ومعاناة أخواننا المتضررين، وهي استمرار لمسيرة طويلة من العطاء والتكافل من قبل قيادة وأفراد المجتمع في دولة الإمارات، وبذرة خير زرعها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

نظرة إنسانية

ويقول أحمد شبيب الظاهري، مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: «إن النظرة الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد - رحمه الله- كانت في حد ذاتها من أكثر المبادرات تلبية لنداء الواجب والضمير الإنساني، واستمرت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بالعمل على نهجه، ملبية النداء الذي يصدر من رئاسة الدولة لمد يد العون والمساعدة للفئات المنكوبة.

وأشار إلى أن المؤسسة ساهمت في فلسطين بإعادة بناء المدارس والعيادات والمستشفيات وتقديم الغذاء والمياه، ولم تكتف بتلبية النداء الوطني للإغاثة، بل كانت ولا تزال تبادر بتقديم المساعدات الإغاثية وشاركت بوفود عديدة إلى مخيمات اللاجئين في المملكة الأردنية الهاشمية، وغيرها. وعقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع العديد من الهيئات والمؤسسات الدولية الراعية لهذا الشأن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض