• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

مصرع 5 من «طالبان» خلال اقتحام مركز للشرطة

15 قتيلاً و35 جريحاً بهجمات في باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

اسلام آباد (وكالات) - سقط 15 قتيلاً و35 جريحاً بهجوم انتحاري وانفجار قنبلتين في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان التي شهدت ايضا مقتل 5 من متشددي «طالبان». وقال ميان سعيد أحمد أحد كبار ضباط الشرطة إن هجوما انتحاريا بسيارة محملة بالمتفجرات استهدف نقطة تفتيش مشتركة للشرطة وشرطة الحدود شبه العسكرية على طريق تال- كورام في منطقة هانجو مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأتان وشرطيان وجنديان من قوات شرطة الحدود شبه العسكرية إضافة الى سقوط 15 جريحاً وتدمير نقطة التفتيش بالكامل.

وقال محمود إسلام المسؤول الإداري المحلي بمنطقة أوراكزاي القبلية إن الهجوم جاء بعد ساعات من مقتل 8 على الأقل من أفراد ميليشيا باكستانية مؤيدة للحكومة امس في انفجار قنبلتين عند مرور آليتهم في قرية قبلية مجاورة لاوراكزاي شمال غرب باكستان.

وقال مصدر أمني «إن حوالى 20 من أفراد هذه الميليشيا غادروا إقليم خيبر القبلي الذي شهد مؤخراً مواجهات بين حركة طالبان باكستان والقوات الموالية للحكومة، متوجهين الى كوهات إحدى القواعد الرئيسية للجيش، وقد انفجرت قنبلة عند مرور الآلية في القرية المجاورة لاوراكزاي مما أسفر عن تدمير شاحنتهم بالكامل ثم تبعها انفجار قنبلة ثانية بعد نصف ساعة مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص وجرح 20 آخرين».

من جهة ثانية، حاول خمسة من مسلحي طالبان اقتحام مركز للشرطة في منطقة بانو المجاورة، إلا أن قوات الأمن مدعومة بقوات من الجيش تبادلت إطلاق النار معهم وقتلتهم جميعا. وقال سعد الله خان قائد شرطة مركز ميريان لوكالة الأنباء الالمانية إن منفذي الهجوم كانوا يرتدون أحزمة ناسفة انفجرت خلال الاشتباك الذي أسفر أيضاً عن إصابة جندي واحد. وأضاف «توحي جثث القتلى بأنهم أجانب، وربما من أصل أوزبكي». وأعلن إحسان الله إحسان المتحدث باسم طالبان باكستان مسؤولية الحركة عن الهجوم، وهدد بالمزيد من الهجمات مستقبلًا.