• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأستراليون يعيشون في كوكب آخر

800 مليون مشاهد في انتظار «ضربة البداية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

رضا سليم (نيوكاسل)

بدأت اللجنة المنظمة لكأس آسيا تكثيف الحملات الدعائية في كل مدن أستراليا المستضيفة للحدث القاري، والذي سينطلق يوم الجمعة المقبل، وذلك من خلال عمل مهرجانات في الأسواق الكبيرة ومنطقة «السيتي سنتر» في كل مدينة، ويطمح الأستراليون بحضور جماهيري أكبر عن النسخ الماضية في ظل ترقب 800 مليون مشاهد للحدث من 120 دولة، وهي الإحصائية التي رصدها الاتحاد الأسترالي، إلا أن الحملات الدعائية للبطولة تبدو ضعيفة للغاية، في الوقت الذي لا يتجمع أهل كل مدينة حول هذه المهرجانات، رغم تواجد عدد من النجوم على مستوى الرياضة والفن.

وأكد ألكيس سوساي أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الاتحاد يعول على جماهير منطقة غرب آسيا في حضور المباريات، خاصة أن هناك 9 منتخبات عربية مشاركة في البطولة، بجانب تواجد عدد كبير من الطلاب العرب الذين يدرسون في أستراليا.

وأضاف أن الاتحاد الآسيوي يتطلع لتحطيم كل الأرقام القياسية في هذه النسخة، وأن تكون أفضل من النسخ الماضية، خاصة أن بطولات آسيا اعتادت أن تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً في كل مبارياتها ونتطلع للكثير من الطموحات، لنؤكد أن استضافة أستراليا فكرة سديدة.

في الوقت نفسه، اختلفت الرؤية وما شهدناه في الرحلة الطويلة والتنقل ما بين دبي وبريسبين ونيوكاسل، ومن الوهلة الأولى تشعر بعدم اهتمام الأستراليين بالبطولة، بداية من حديثنا مع أحد الأستراليين على متن الطائرة عن معرفته بالبطولة، وكان رده هل تسألون عن بطولة أمم أفريقيا، وكأن تنظيم أستراليا للحدث الآسيوي خبر جديد، وقال بأنه يعمل في دول كثيرة في أفريقيا ويعلم أن هناك بطولة أفريقيا خلال الأيام المقبلة، ولكنه نفى أن تكون لديه دراية بتنظيم بلاده لنهائيات آسيا.

لم تكن هذه الحالة هي الوحيدة، فمن الوهلة الأولى من دخول مطار بريسبين لا تشعر أن هناك بطولة تنطلق بعد أيام قليلة، رغم أن بريسبين من المدن الرئيسة في استضافة المنتخبات، في الوقت الذي تواجدت منتخبات كثيرة في مدينة جولد كوست السياحية المجاورة لها بل إن المنتخب السعودي وصل بريسبين بعد وصولنا إلى المطار بساعتين استعدادا للدخول في أجواء المباراة. والحقيقة أن الدعاية في مطار بريسبين غير موجودة ويعيش الأستراليون في كوكب آخر عن البطولة، وهو ما يهدد بتواجد الجماهير في المباريات، خاصة البعيدة عن مجموعة أصحاب الأرض. في الوقت نفسه لم يختلف الوضع عندما تحركت من المطار الداخلي إلى نيوكاسل، لم يختلف الوضع كثيراً، ولا توجد لافتات دعاية داخل المدينة الهادئة نيوكاسل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا