• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

بتكلفة 17 مليون درهم

بلدية دبي تختتم أسبوع التشجير بافتتاح حديقة وادي حتا وساحة شعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

اختتمت بلدية دبي فعالياتها لأسبوع التشجير الـ 37 بافتتاح حديقة وادي حتا إلى جانب الساحة الشعبية بحضور معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام في هيئة الصحة دبي، والمهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام البلدية وعدد من مساعدي المدير العام ومدراء الإدارات والمسؤولين والقائمين على المشروع.

وتصنف الحديقة كأول حديقة قطاع في منطقة حتا، بكلفة نحو 15 مليون درهم، وتقع بالقرب من جبال حتا الصخرية، وتوفر للزائر إطلالة ساحرة على تاريخ دبي في المناطق الجبلية التي أصبحت موقعاً تراثياً مهماً للسياح وأفراد المجتمع لقضاء أمتع الأوقات.

كما افتتحت ساحة شعبية في حتا بمساحة 0.44 هكتار، بكلفة تقديرية تبلغ 2 مليون درهم، متضمنةً منطقتين لألعاب الأطفال، إحداهما للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من عام حتى خمسة أعوام، والأخرى للأطفال من عمر ست سنوات حتى 12 عاماً، ومزوّدة بأرضيات مطاطية ومظلات ملونة. وتهدف إلى خدمة سكان المناطق المحيطة بها، إضافة إلى الرقعة الخضراء ومناطق الترفيه في المنطقة . وقال معالي حميد محمد القطامي: إن الخطة التنموية الشاملة لتطوير منطقة «حتا» في إمارة دبي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، نوفمبر الماضي، تمثل برامج عمل وموجهات تنفيذية للدوائر المعنية بتنمية وتطوير منطقة حتا، وجعلها - كما أكد سموه – أكثر جاذبية كوجهة سياحية، لاسيما في مجال السياحة البيئية على مستوى المنطقة».

وذكر معاليه إن ما أنجزته البلدية في هذا الشأن يعزز فرص السياحة البيئية، إلى جانب السياحة العلاجية التي تعمل هيئة الصحة في دبي على تنشيط حركتها، من خلال توفير المناخ المناسب للاستشفاء، منوهاً بقيمة وأهمية تكامل أعمال التطوير التي تقوم بها مؤسسات ودوائر وهيئات دبي، بما يخدم رؤى وتطلعات دبي المستقبلية. وأوضح أن حديقة وادي حتا أوجدت مساحة واسعة للتنزه والترفيه أمام أهالي المنطقة، مشيداً بإنجاز بلدية دبي الذي حققته في هذا الشأن. ومن جانبه قال مدير عام البلدية المهندس حسين ناصر لوتاه:« إن حديقة القطاع في حتا ستكون إضافة جديدة إلى مشروعات البلدية الخدمية والسياحية والترفيهية، خصوصاً في منطقة حتا التي تتميز بالطابع التراثي، كونها مركز سياحي وتراثي مهم، حيث ستشكل نقطة جذب للباحثين عن الهدوء ومحبي الرحلات الاستكشافية». وأكد لوتاه حرص البلدية على تنفيذ المشروع وفق فلسفة معينة، تتلخص في تشييد حديقة تشبه في تضاريسها المنطقة الجبلية المحيطة، وطابع الوادي المنشأة فيه، من خلال استخدام الصخور والمواد الطبيعية للبيئة المحلية، ليكون أحد المعالم الفنية البارزة، ومكملاً للمشروعات الترفيهية والتعليمية والترويحية التي تنفذها البلدية لتنويع أشكال الترفيه للمقيمين فيها والسياح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا