• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المنافسات تنطلق 21 مارس

قرعة «خليجي الأندية» تضع الجزيرة مع الريان ومضر وسداب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أوقعت قرعة «خليجي 35» لأندية كرة اليد أبطال الكؤوس، التي يستضيفها الجزيرة خلال الفترة من 21 إلى 31 مارس المقبل بمشاركة 8 أندية، فريق الجزيرة على رأس المجموعة الأولى التي تضم أندية الريان القطري، ومضر السعودي، وأهلي سداب العماني، فيما ضمت المجموعة الثانية السد القطري، والأهلي الإماراتي، والكويت الكويتي، والأهلي البحريني.

وأُجريت القرعة بحضور الشيخ سلطان الحوسني، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد، وأعضاء اللجنة محمد حسن السويدي، وعبدالواحد الداوود، ومحمد الدخيل، وعيسى الجابري، أمين السر العام للجنة التنظيمية، وعادل المرزوقي، مدير البطولة، ومحمد الحوسني نائب المدير.

وبدأت فقرات القرعة التي استضافها فندق دوست ثاني أبوظبي بفقرة غنائية تحث على التلاحم الخليجي، ووجدت تلك الفقرة القصيرة التي لم تتجاوز أكثر من 3 دقائق تفاعلاً كبيراً من كل مندوبي الأندية المشاركة الذين حضروا المراسم، ثم ألقى الشيخ سلطان الحوسني، رئيس اللجنة التنظيمية، كلمة قصيرة وموجزة رحب فيها بالحضور على أرض زايد الخير، وتوجه بالشكر والتقدير إلى الإمارات حكومة وشعباً على استضافتها لهذا الحدث الخليجي الكبير، مؤكداً أنه ليس لديه أي شك في أن البطولة ستحقق النجاح المأمول لما يعهده الجميع من قدرة الإمارات والعاصمة أبوظبي على إنجاح أي حدث تستضيفه، وإخراجه في أبهى صورة، مشيراً إلى أن حفاوة الاستقبال من قبل مسؤولي شركة الألعاب المصاحبة في الجزيرة وحسن التعاون والتنسيق الدائم كلها أمور ليست جديدة على أبناء الإمارات، وأن بطولة خليجي الأندية أبطال الكؤوس كانت قوية وصلبة في مواجهة كل العواصف، ولم تتأخر طيلة الفترة السابقة عن التواجد حتى بلغ عمرها النسخة رقم «35».

وتمنى الحوسني أن تحقق البطولة النجاح الفني الذي يتمناه، وأن تسهم في الارتقاء بمستوى الأندية حتى تكون أكثر قوة في المنافسات القارية والعالمية، وأن تكون تلك البطولة فرصة للتلاقي والتآلف بين أبناء الخليج، خصوصاً أن اللجنة المنظمة المحلية للبطولة برئاسة العميد طارق الزعابي ستقيم الحدث تحت شعار «خليجنا واحد».

وعقب كلمة الحوسني، جرت مراسم القرعة، وأشرف عليها عيسى الجابري، أمين السر العام للجنة التنظيمية الخليجية، وتم وضع الجزيرة على رأس المجموعة الأولى باعتباره الفريق المنظم، فيما تم وضع فريق السد القطري حامل اللقب على رأس المجموعة الثانية، وبالتالي تم توزيع ناديي الأهلي الإماراتي والريان القطري بشكل موجه على المجموعتين، لتفادي وجود ناديين من دولة واحدة في مجموعة واحدة، بحيث وضع الأهلي الإماراتي مع السد القطري في المجموعة الثانية، فيما وضع الريان مع الجزيرة في المجموعة الأولى، واستكملت مراسم القرعة لتضع أهلي سداب العماني، ومضر السعودي بمجموعة الجزيرة، والأهلي البحريني والكويت الكويتي في مجموعة السد القطري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا