• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مول جديد في أبوظبي بـ 3.5 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

فهد الأميري (أبوظبي)

أعلن شين إلدستروم، الرئيس التنفيذي للعمليات في «ريم مول» إطلاق مشروع «ريم مول» رسميا أمس في جزيرة الريم بأبوظبي بعد حصول المخطط التفصيلي للمشروع على موافقة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، لتبدأ المرحلة الثانية من التطوير والتنفيذ. ويتوقع افتتاح المول الجديد في 2018. وكان مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قد منح موافقته للمخطط التفصيلي بعد 6 أشهر فقط من الموافقة على المخططات المبدئية لمشروع «ريم مول»، ما يمثل تقدماً سريعاً بالنسبة لمشروع بهذا الحجم الهائل. وقال شين إلدستروم، الرئيس التنفيذي للعمليات في «ريم مول» «هذا المشروع يعد من المشروعات الرائدة عالمياً»، مضيفا «خلال الأشهر ال18 الماضية، حققنا تقدماً حقيقياً ومتميزاً، تمثل في الموافقة على المخطط التفصيلي التي حصل عليها المشروع من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وهو بمثابة الضوء الأخضر المطلوب من السلطات المعنية». وأشار إلى أن أي من هذا التقدم لم يكن ليتحقق من دون الدعم الهائل الذي تلقيناه من حكومة أبوظبي، والعديد من المنظمات الشريكة الأخرى في العاصمة أبوظبي وخارجها. وأكد «فريق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عمل معنا طوال عملية مراجعة المشروع في كافة الخطوات لإجراء تحسينات على المخطط، وللتأكد من أن المشروع يستجيب لاحتياجات المجتمعات المحلية، وأنه آمن اجتماعياً ويحقق أعلى معايير الطاقة المستدامة والتصاميم المتوازنة مع البيئة. نحن فخورون جداً بأننا عملنا بشكل وثيق ومتميز مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني منذ الأيام الأولى للمشروع». وأشار شين إلى أن العام الفائت شهد لقاءات دورية منتظمة بين فريق عمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وفريق تطوير مشروع «ريم مول»، لإضافة التحسينات التي اعتمدها قطاع التطوير العمراني والاستدامة في المجلس على المخطط. كما عمل المجلس أيضاً على ضمان توافق المشروع مع المخططات الرئيسة الأخرى المرتبطة به، ومنها المخطط الرئيس المبدئي المتكامل لجزيرة الريم الذي تمت الموافقة عليه في أبريل 2015، ومشروع نجمة أبوظبي متعدد الاستخدامات والذي يقع في الجانب الجنوبي من جزيرة الريم التي يقع فيها المول الجديد. وقال محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني واستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إنه «لمواصلة مسيرة التطور العمراني التي تشهدها أبوظبي، ولتنفيذ مشروع هائل بهذا الحجم، كان من الضروري أن يكون التعاون وثيقاً وعلى أعلى المستويات بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وفريق تطوير مشروع الريم مول، لضمان اعتماد كل التعديلات والتحسينات المطلوبة خلال مراجعة المجلس للمخططات، دون أن يؤثر ذلك على الجدول الزمني للحصول على الموافقة على المخطط التفصيلي». وأضاف أن «جزيرة الريم تعد من أبرز مكونات خطة أبوظبي 2030 التي تمثل إطار العمل الهيكلي العمراني لتطوير المدينة، وذلك باعتبار أن الجزيرة ستستقطب نحو 210 آلاف نسمة. كما أن توفير المرافق الخدمية للمجتمع السكاني، التي تشمل قطاع التجزئة والترفيه، سيضمن الحياة الرغيدة وتوفير كافة احتياجات السكان في جزيرة الريم والمناطق المجاورة». من جانبه، أكد طارق حاتم سلطان الرئيس التنفيذي لشركة بنية، المطورة للبنية التحتية في جزيرة الريم لـ «الاتحاد» بدء التخطيط للمرحلة قادمة للمشروع المكون من 3 مراحل ستستغرق 18 شهرا، وتقدر تكلفته ب 3,5 مليار درهم. وأضاف أنه خلال هذه المرحلة يتم إنجاز البنية التحتية للخدمات كالمدارس والمستشفيات وتأهيل بنية تحتية لمشروعات كبيرة، إضافة إلى تطوير الواجهة المائية المقابلة لجزيرة الماريا. كما سيتم تدشين جسرين يربطان أبوظبي وجزيرة الماريا بعد 3 أسابيع تقريبا. وقالت ياسمين الراشدي مدير برنامج الاستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إن المجلس وضع نظاما لتقييم المشروعات بدرجات اللؤلؤ يدعم المشروعات المستدامة بدءاً من مرحلة التصميم، وروعي في تصميم ريم مول الذي يقع على مساحة 1260 ألف متر مربع ليتناسب مع الوجه الحضاري للإمارة. وأكدت «مشروع ريم مول يشكل جزء بالغ الأهمية من المخطط الرئيس المبدئي المتكامل لجزيرة الريم، ويتوافق مع لمعايير واللوائح التنظيمية للمجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة، وحصل المشروع على تقييم لؤلؤتين ضمن نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من استدامة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا