• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

يستهدف 20 طالباً من 15 مدرسة

«تعليمية الشارقة» تنفذ برنامجاً لرعاية الموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

الشارقة (الاتحاد) - أطلقت منطقة الشارقة التعليمية، بالتعاون مع متاحف الإمارة، برنامج “مبادرة حافز” لرعاية الموهوبين، مستهدفة 20 طالباً من 15 مدرسة تم اختيارهم كنواة تدريبية للمشروع وفق معايير تقييم الأداء.

وأوضحت، مرفت رضوان موجهة التربية الفنية بمنطقة الشارقة التعليمية والمشرفة على المشروع، أن المبادرة تهدف إلى تبني مجموعة مختارة من الطلاب، وفق معايير اختبارات تحديد المستوى بمادة التربية الفنية، والتي تعتبر نهجاً جديداً تعتمده إدارة منطقة الشارقة التعليمية في رعاية طلابها المتميزين للوقوف على احتياجاتهم وتوفيرها، من خلال اختيار المشرفات المتميزات من المعلمات لتدريب الطلاب داخل المتحف باعتباره بيئة محفزة وداعمة لتنمية وصقل المواهب.

وأضافت، أن المبادرة تلبي حاجات التنمية الثقافية للمتعلمين، وتساهم في توسيع مداركهم وآفاق رؤيتهم، وتثير خيالهم، وتطلق فيهم طاقات الإبداع وروح الابتكار، مؤكدة أهمية الخروج عن النمط التقليدي في تدريس مادة التربية الفنية، واتباع منهجية البرامج والمشروعات بصورة مستمرة لبناء الهوية الوطنية، والتركيز على التربية من أجل المستقبل، وذلك من خلال تمكين المتعلمين من مهارات التواصل ومهارات التعلم الذاتي والتعاوني، وامتلاك القدرة على التفكير المحلّل الناقد الذي يوصل إلى حل المشكلات، واكتساب مهارات تطبيقية في العمل والإنتاج.

وأكدت منال شهيل اختصاصية تعليم بمتحف الشارقة للآثار وصاحبة فكرة المبادرة، أن التعاون مع منطقة الشارقة التعليمية يشكل خطوة متقدمة للربط بين الطلاب والمتحف ومناهج وزارة التربية والتعليم بأسلوب متطور من خلال معايشة الطلاب الفعلية للمقتنيات والأعمال الفنية داخل المتحف، والتي تعتبر وسائط داعمة ومساعدة، ومنها على سبيل المثال، مجموعة مناسبة من المقتنيات التراثية والأعمال الإبداعية في الفنون، وتوفير مصادر مرجعية غنية بالمعلومات والمواد الإيضاحية والمصورة، بما يتناسب مع المواد التعليمية وأنشطتها، مما يدعم خدمات المعلومات ويهيئ المجال أمام الطلاب للتدرب على البحث واكتساب المهارات المعرفية، بالتعاون مع المرشد المتحفي.

وذكرت شهيل أن تنفيذ البرنامج جاء وفق آليات منهجية تعتمد على توزيع المسؤوليات والأدوار بمرحلة التخطيط والتنفيذ من خلال الاجتماع الأول بإدارة منطقة الشارقة، وبحضور عائشة الخطيب رئيس قسم التعليم بالمتحف، ومرفت رضوان لمناقشة الإيجابيات والسلبيات، وكيفية التغلب عليها ومن ثم اللقاء الميداني بالمعلمات المشرفات على المشروع، وعرض الفكرة ومناقشتها مع عمل ورشة تطبيقية توضح كيفية تنفيذ المبادرة، من خلال الربط مع مناهج وزارة التربية والتعليم، ومن ثم طرح استمارات المشاركة الميدانية للمتعلمين، وإجراء اختبارات تحديد المستوى، والذي شارك به 75 من طلاب مراحل التعليم الأساسي الحلقة الأولى والثانية، وبعدد 15 مدرسة، وتم اختيار 20 متعلماً وفق معايير تقييم الأداء، وسوف يعتمد برنامج حافز على هذه المجموعة كنواه تدريبية للمشروع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا