• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

معهد مصدر يطلق مجموعة من الابتكارات خلال «أسبوع أبوظبي للاستدامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، أنه سيلقي الضوء خلال مشاركته في أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 على مشاريعه وبرامجه القائمة التي تدعم أجندة الابتكار الوطنية لدولة الإمارات، والجهود العالمية الساعية إلى خفض الانبعاثات الكربونية.

وقال بيان صادر أمس «سيقوم معهد مصدر بالإعلان عن عدد من اتفاقيات التعاون، وإطلاق مجموعة من المشاريع البحثية الجديدة، إلى جانب استعراض الإنجازات التي حققها ضمن مساعيه لتحقيق أهدافه المتعلقة بتعزيز الاستدامة، بما في ذلك التقدم الذي حققه في مجالات التقاط وتخزين الكربون، وتقنيات الطاقة المتجددة، ومراقبة المناخ».

وقالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر «سوف يغتنم معهد مصدر فرصة المشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة والقمة العالمية لطاقة المستقبل لإلقاء الضوء على مشاريعه البحثية وشراكاته المهمة التي تسهم في دعم أجندة الإمارات بخصوص تعزيز الابتكار وتنويع الاقتصاد، والتي تشمل مشاريع جديدة في مجالات أمن المياه، والمواد المتقدمة، والتقاط وتخزين الكربون، وتوسيع نطاق الاعتماد على الطاقة المتجددة، ورفع كفاءة الطاقة، وابتكار حلول تعزز الاستدامة، والأهم رفع مستوى الوعي والتعليم على بناء الكوادر البشرية المؤهلة واللازمة لتحقيق التنمية المستدامة». وأضافت: «تسهم أبحاث المعهد بشكل مباشر في مساعدة دول العالم على تحقيق أهدافها الخاصة بخفض انبعاثات الكربون، والتي تمت مناقشتها في باريس الشهر الماضي».

وتمثل القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي يتم تنظيمها ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» المقام في الفترة 16-21 يناير 2016، منصة مثالية تُعقد سنوياً لتبادل الأفكار، والاطلاع على آخر المستجدات وأحدث التقنيات، والعمل على مواجهة التحديات في مجال طاقة المستقبل. وتنعقد القمة، ومن المتوقع أن تستقطب أكثر من 30 ألف شخص من 170 دولة و650 شركة عارضة من أكثر من 40 دولة.

وتشمل فعاليات الجناح تقديم عروض توضيحية من قبل أساتذة المعهد حول المجالات البحثية التي يركز عليها المعهد، وتوفير جهاز عرض الواقع الافتراضي الذي يعطي لمحة عن المرافق البحثية في معهد مصدر، و«جدار رقمي تفاعلي» يعرض بشكل آني مشاركات متابعي معهد مصدر على وسائل التواصل الاجتماعي مثل إنستغرام وتويتر وفيس بوك، بالإضافة إلى استضافة أقسام خاصة بشركات التوظيف المتخصصة في قطاع الطاقة الخضراء.

وتتضمن الفعاليات الأخرى التي سيشارك فيها معهد مصدر إطلاق اتفاقيات تعاون جديدة في مجال أبحاث الغرافين، وتقرير «أفضل الحلول الخضراء» (Scale to Green) في منطقة الشرق الأوسط الذي تم إعداده بالتعاون مع مركز الأبحاث الفنلندي «سيترا»، وتقرير آخر حول جهود الإمارات الخاصة بإصلاح نظام دعم الطاقة وتم إعداده بالتعاون مع معهد بروكنجز في العاصمة الأميركية واشنطن، بالإضافة إلى إعلان مهم خاص بالمشروع التجريبي «النظام المتكامل لإنتاج الطاقة بالزراعة بمياه البحر» من قبل «اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة» (SBRC)، الذي أسسه معهد مصدر ويضم شركات ومؤسسات حكومية وخاصة رائدة.

وستشهد القمة العالمية للمياه التي تنعقد في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 مسابقة الابتكار (Innovate@IWS) لعام 2016، والتي يستعرض خلالها ثلاثة مبتكرين وصلوا للمرحلة النهائية ابتكاراتهم أمام لجنة تحكيم متخصصة. وتهدف هذه المسابقة إلى تسريع وتيرة الجهود الرامية للتوصل لابتكارات الجيل التالي من تقنيات المياه المستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا