• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

معرضه الفني وأمسيته الشعرية الأربعاء

فيصل بن سلطان: الإمارات ملهمة المبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الأمير فيصل بن سلطان بن محمد بن عبد العزيز آل سعود أن دولة الإمارات ملهمة للفنان كي يبدع، وبيئة خصبة للشعر كي يزدهر، في ظل الاهتمام الكبير الذي تلقاه الفنون بمنطقة الخليج، مشيراً إلى أنها بيئة تجتمع فيها الثقافات وتتفاعل فيها أواصر المحبة والصداقة في إطار العيش المشترك الذي تحظى به الإمارات، التي يعتبرها جمهور الثقافة والفن أرض الحضارات.

وأعرب خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأول في فندق ونادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي عن رغبته أن يكون الفن التشكيلي عبر لوحاته وسيلة لأخذ قسطٍ من الإمتاع الفني والوجداني، في معرضه الفني الأول بالعاصمة الإماراتية الأربعاء المقبل بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ويتضمن أمسية شعرية تحت عنوان «خواطر لون»، موضحاً أن الفن التشكيلي يلتقي مع الشعر في لحظة خاصة يعيشها الفنان تعبر عنها الريشة والكلمات فتتشكل اللوحات وتتكون الأبيات.

وعن اختياره لأبوظبي، لتشهد أولى معارضه وأمسياته الشعرية في دولة الإمارات، قال إنه يعرض أعماله الفنية للجمهور من عشاق الفن التشكيلي بعاصمة الثقافة والفنون والمتاحف في بلده الثاني دولة الإمارات، التي أصبح الفن التشكيلي من أهم روافد الثقافة بين شعبها.

وبين فيصل بن سلطان أنه من الفنانين التشكيليين الذين ينتمون إلى الجيل الفني الجديد، واستطاع من خلال رسوماته أن يقدم تجربة إبداعية عالية الرفاهية، تعبر عن تجربته في الإبداع والتفرّد، وهو ما يسعى إليه، إيماناً بأن الشعر من أهم الموروثات الثقافية في المنطقة، معرباً عن أمله أن تسهم الأمسية في تعزيز أواصر التبادل الثقافي بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية.

ولفتت الإعلامية فاديا رضا، خلال المؤتمر الصحفي، إلى أن المعرض يقام الأربعاء المقبل لمدة ثلاثة أيام في نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، ويضم أكثر من خمسين لوحة تتنوَّع موضوعاتها بين الشخصيات السعودية التاريخية والمعاصرة، وتصوِّر البيئة والاهتمامات الإنسانية بطريقة تحمل الأسلوب الانطباعي عبر مزج الألوان بالفكرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا