• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استجابة لمبادرة «أبطال الغد»

50 طالبة في افتتاح مهرجان جودو الفتيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي الرياضي مساء أمس الأول مهرجان الفتيات للجودو بصالة اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج الرئيسية بالمشرف، بالتعاون مع اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج ومجلس أبوظبي للتعليم وبرعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

وشهد المهرجان مشاركة ‪50‬ فتاة من مدارس أبوظبي للفئات بين 7 و12 سنة من تمثل المدارس الابتدائية في مدينة أبوظبي، وذلك وسط حضور عائلي كبير من أسر الفتيات المشاركات. ويأتي تنظيم المهرجان بالتزامن مع افتتاح صالة الفتيات للجود بمقر الاتحاد وهي الأولى من 5 صالات سيتم إنشاؤها خلال العام الحالي، ويهدف المهرجان للترويج للعبة واكتشاف مواهب يتم رعايتها تماشيا مع مبادرة أبطال الغد، وتأسيس قاعدة متينة تدعم المنتخبات الوطنية في المستقبل. ويمثل المهرجان باكورة التعاون بين الجهات المختلفة مما يسهم في تفعيل دور مراكز التدريب وزيادة عدد اللاعبات ودعم قاعدة المراحل العمرية وتعزيز مراحل التكوين والبناء للناشئات وصقلهم بالمهارات اللازمة والأساسيات التي تمكنهن من الوصول إلى المستويات المتقدمة التي من شأنها أن ترفع علم الدولة عاليا خفاقا في مختلف المجالات استثمارا للرعاية الكريمة التي تجدها الفتاة الإماراتية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات).

وأشاد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج بالمهرجان الذي انطلق متزامنا مع فعاليات مبادرة (أبطال الغد) التي اطلقها مؤخرا مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، موجها بتشكيل لجنة فنية بهدف تقييم التجربة الافتتاحية بهدف دعم الإيجابيات ومعالجة السلبيات خلال الفعاليات القادمة.

ووجه محمد بن ثعلوب الدرعي لجنة التطوير والاستثمار بتوفير الحوافز التشجيعية التربوية التي تحفز لمواهب لمواصلة المشوار إشباعا لهواياتهم في أجواء تربوية بما يخدم الرياضة النسائية، وشكر محمد بن ثعلوب الدرعي كافة الجهات التي ساهمت في نجاح الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا