• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

بسبب ارتفاع تكاليف التحوط

ديـون الولايات المتحدة لم تعد تجذب المستثمرين الدوليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2018

من شأن ارتفاع عائدات سندات الخزينة أن يجعل ديون الولايات المتحدة أكثر جاذبية للمستثمرين الدوليين الذين لا يزالون يعانون عوائد منخفضة في بلادهم، ولكن رغم ذلك فإن عدداً قليلاً منهم يقبلون على شراء الديون الأميركية. وربما كان ارتفاع تكاليف تحوط العملات في كثير من الأحيان يؤدي إلى جعل الأمر وكأنه لا يستحق العناء.

وقفزت عائدات السندات الحكومية الأميركية لأجل 10 سنوات إلى 2.9% مقارنة بـ 2.1% في العام الماضي، وبهذه الزيادة تكون العائدات قريبة من المستوى الذي شهدته في العام 2014.

وفي أوروبا، بلغت عائدات سندات الحكومة الألمانية لأجل 10 سنوات 0.68%، في حين أن عائدات الحكومة اليابانية خلال الأجل نفسه وصلت إلى 0.05%.

في العام الماضي، كانت عملية شراء سندات الخزانة وتحويل قيمة العائدات إلى اليورو قد منح المستثمرين الأوروبيين عائداً أعلى من شراء السندات السيادية الألمانية. الآن مع زيادة تكاليف التحوط إلى حد كبير فلم تعد تلك التجارة تدر أرباحاً. وهذا يمكن أن يشكل مصدراً مهماً للطلب على شراء سندات الخزانة الأميركية. كما أنها تجعل شراء المستثمرين الأجانب لديون الشركات الأميركية أكثر تكلفة.

وقال تشارلي ديبيل المدير في شركة أفيفا للاستثمار في لندن «لقد كنا حذرين جداً بشأن ما ظهر جلياً من الفارق الكبير للغاية في العوائد بين أوروبا والولايات المتحدة، وذلك بسبب التمويل وتكاليف التحوط».

يذكر أن «افيفا»، تتطلع الآن إلى التعامل في السندات في أسواق جديدة مثل كندا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا